د.صالح العطوان الحيالي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

العقل لا يُقاس بالعمر / د. صالح العطوان الحيالي

كثيرٌ منا يجد صعوبة في فهم الأخرين فالبعض تجد لديه عقل متفتح و واعي و لكنه صغير بالعمر .و البعض تجد عقله متخلف و غير واعي الى امور كثيرة بالرغم من عمره الكبير .قد يبلغ المرء من الكبر شيبا و يوصف عقله كحبة جوز صغيرة ، عقل خاوي فارغ لا يفقه معنى الحياة ولا يتعلم من تجارب الزمن ولا يكتسب خبرة التعامل مع المواقف، في حين قد يفوق عقل طفل أو شاب صغير عمره الزمني الحقيقي، فيتجاوز علمه وتفكيره انسان بلغ سن الرشد فكم من صغير إذا تَكلم أنصت لهُ الكبار، وكم من كبير إذا تَكلم ضحك عليه الصغار..البشر أنواع واشكال
متابعة القراءة
  77 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
77 زيارة
0 تعليقات

سمرقند .. ياقوتة الإسلام في المشرق الاسلامي المطلة على نهر سيحون / د.صالح العطوان الحيالي

مدينة سمرقند إحدى حواضر الإسلام العريقة في المشرق الإسلامي، ومن أغنى المدن الإسلامية التي تزخر بالآثار والمعالم الحضارية الإسلامية، ومن أقدم مدن العالم في بلاد ما وراء النهر، ومن أهم مدن أوزبكستان. ولقد ظلت عاصمة بلاد ما وراء النهر لمدة خمسة قرون منذ عهد السامانيين إلى عهد التيموريين، وحتى الثلث الأول من القرن العشرين. وأطلق عليها الرحالة العرب اسم "الياقوتة" الراقدة على ضفاف نهر زرافشان، وهي العاصمة الرائدة التي أعدها تيمورلنك لتحتل الصدارة في عهده ولسنوات طويلة من بعده، وتشتهر بالعديد من المعالم التاريخية والأثرية، وتضم مجموعة من المقابر القديمة والأضرحة والمباني ذات اللمسات الفنية الإسلامية. المكانة التاريخية لمدينة سمرقند ـــــــــــــــــــــــــــــ
متابعة القراءة
  54 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
54 زيارة
0 تعليقات

دروس في الصبر والتوكل على الله / د.صالح العطوان الحيالي

في الفترة الاخيرة او العقود الاخيرة كثرت حالات ان تعيش الام مع ابنتها لوحدهما متوكلين على الله ومحتسبين اليه هذه الحالات كثرت بسبب الضروف التي تمر بها البلاد وهذه قصة حقيقية وليس مستوحاة من خيال كاتب شابة في مقتبل العمر الوحيدة لامها بعد ان مات والدها وهي طفلة في احضان امها قررت الام الاعتناء بها وتربيتها تربية حسنة هذه الشابة تكالبت عليها الظروف القاسية حتى كادت أن تقع فريسة لليأس والإحباط لكن تعلقها بالله تعالى الرحيم بعباده، كان يفتح لها نوافذ الأمل في حياة أفضل، وتوكلها على الله تعالى كان مبعث قوتها وقوة عزيمتها وسكينة نفسها. فقد تزوجت وهي صغيرة وأنجبت
متابعة القراءة
  75 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
75 زيارة
0 تعليقات

المراة الصالحة اساس لبناء البيوت / د.صالح العطوان الحيالي

إن للأسرة مكانة مرموقة وأهمية كبيرة في تعاليم الدين الحنيف؛ لأنّها العنصر الأساس في تكوينه، ويكون المجتمع ذات درجات عالية وكمال المطلوب بعد إعطائه ووصله بالمصدر السليم الذي يكون مرتبط بالسماء، ونحن نجد هذه الصفات موجودة في السيرة العمليّة لحياة السلف الصالح عليهم أفضل الصلاة والسلام ومن خلال كلماتهم النيرة، ويكون المجتمع صالحاً اذا كانت الأسرة صالحة، والأسرة الصالحة تتكون من أفراد صالحين، فيوجد بينهم ارتباط وتسلسل وثيق. المرأة هي أساس نهضة أي مجتمع، فهي التي تقيم النواة الأولى لقيام المجتمعات القوية المتماسكة، من خلال دورها في تربية وتنشئة الأبناء و توجيه ومساعدة الزوج في أعماله، لذلك فإن بيوتنا هي أهم
متابعة القراءة
  184 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
184 زيارة
0 تعليقات

نعيب زماننا والعيب فينا / د. صالح العطوان الحيالي

في هذا الزمن تغيرت المفاهيم والقيم .... الشخص المغرور يتصور انه نموذج للأنسان المسالم والخبيث يعتقد انه الذكي والبخيل يظن الأمر حرصا والأبله يضع نفسه فى عداد الطيبين من يبحث عن التسلية يتخيلها حبا ومجرد الاعجاب بالمظهر يطلقون عليه العشق نصف الصادق بأنه احمق المنافق من وجهة نظرنا دبلوماسى ضاعت المعانى فى زحام الكلمات ..اختطلت الحروف وكونت مزجا ..مسخا من قاموس جديد ... مزج الحق بالباطل بل قلب الحق الى باطل وضاعت اجمل المشاعر .. نحترم من يملك اكثر رغم ان املاكة له وحده.. ننظر للبدلة ولا نعبأ بأحوال الرجال داخلها ..ننفق على مستحضرات التجميل أكثر و نشترى الكتب الأقل ..
متابعة القراءة
  164 زيارة
  0 تعليقات
164 زيارة
0 تعليقات

أخلاق التجار المسلمين أدخلت " إندونيسيا" الإسلام بدون حرب / د.صالح الحيالي

مِن المعلوم أنَّ الإسلامَ انتشر في مشارق الأرض ومغاربها، بعدةِ طُرُق، مِن أهمها: الفتوحاتُ والتِّجارةُ والدُّعاة؛ بَيْدَ أنَّ مِن أهمها ما قام به التجارُ في نشْر الدعوة، وقد عُرفت الدعوة الإسلامية بصحةِ المبادئِ المبنيَّةِ على أسسٍ راسخة، مدعَّمةٍ بفضائلَ خلقيةٍ عالية، ومُثُلٍ اجتماعيةٍ سمحة. وكان لِيُسرِ الوسائلِ الدعوية وسلامتها، الأثرُ الواضحُ في اجتذابِ الأفئدة إلى دِين الله الحقِّ؛ حيثُ اتَّسمت هذه الوسائلُ باللِّين والتسامحِ؛ اهتداءً بقوله تعالى: {ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} [النحل:125]. فدعوة الإسلام لا تفرِّق بين الأجناس البشرية، أو الألوان أو الأنواع أو الطبقات، فالجميع سواسيةٌ أمامَ الدعوةِ في سبيل الله؛ ولذا يقول
متابعة القراءة
  176 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
176 زيارة
0 تعليقات

الارهاب اسبابه وسبل معالجته / د. صالح العطوان الحيالي


تعد قضية الإرهاب من الإشكاليات القديمة التي طالما لحقت بالمجتمعات لأسباب مختلفة ومتداخلة، وتتجدد هذه القضية في أوقات بعينها بحدة وعنفوان، مما قد تتسبب في تدمير بنى المجتمعات وأسس استقرارها. ولعل عصرنا الحاضر من أكثر العصور التي ابتليت فيها المجتمعات بأنواع جديدة من الإرهاب، لم تشهدها أكثر فترات التاريخ تطرفا، فتركت آثارا جد خطيرة، لم تنحصر في تدمير البنى الاجتماعية والاقتصادية فحسب، بل أسهمت في إحداث هزة حضارية عنيفة امتدت إلى الذات والهوية والأصول ...الكل يعلم معاناة الشعوب من الفعل الارهابي , ومخلفاته , واساليبه المدانة , من كل الناس الشرفاء المحبين للخير وسعادة الانسان وراحته وامنه واستقراره وتوجهه المعاشي لكسب
متابعة القراءة
  325 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
325 زيارة
0 تعليقات

الحاشية أخطر من الملوك والرؤساء / د. صالح العطوان الحيالي

احتلت أخبار الجلساء والندماء جزءاً من كتب التراث، وقد يتبادر إلى الذهن أن مجالس المسامرات والمنادمات كانت مخصصة للعبث واللهو، ولكن الاستطلاع يكشف أن جانباً من تلك المجالس كان مخصصاً لإنشاد الشعر أو المناظرات العلمية أو الأحاديث الدينية أو الدنيوية، هذا بالإضافة إلى جانب آخر غني بالغناء والعبث. وقد برزت المنادمات والمجالسات منذ القدم باعتباره أحد المظاهر الحضارية في بلاطات الملوك وغيرهم من أصحاب السلطان، وغدا النديم أو الجليس شخصية ذات مكانة في حاشية ذوي السلطان، بحيث استطاع وخصوصاً في العصر العباسي أن يكون إحدى الشخصيات الرئيسة في الحاشية. ومن أفضل ما يصور التنافس بين أفراد الحاشية ويوضح مكانة النديم الحوار
متابعة القراءة
  239 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
239 زيارة
0 تعليقات

كلمات اتعبتني / د.صالح العطوان الحيالي

علمونا ودرسونا الموت لامريكا الموت لاسرائيل لا امريكا ماتت ولا اسرائيل ماتت امريكا واسرائيل تطورت الموت الحقيقي للعرب والمسلمين على يد ابنائهم لا على يد اسرائيل وامريكا الهند كذا مليار انسان فيها 150 رب و800 عقيدة لكنهم يعيشون بسلام وتتطور دولتهم العرب لديهم رب واحد وكتاب واحد النفاق والعياذ بالله اصبح سمة البعض الكذب اصبح ظاهرة الفساد صارمنهج الجثث والدماء ملئت الشوارع القاتل يقول بسم الله والله اكبر والمقتول يقول اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله ونحن نقول لا حول ولا قوة الا بالله اليس من حقي اقول كلام اتعبني
متابعة القراءة
  224 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
224 زيارة
0 تعليقات

الامة التي لا تعرف تاريخها لا تحسن صياغة مستقبلها / د.صالح العطوان الحيالي

تأتي أهمية دراسة التاريخ من كون أنه نابع من تصوراتنا المستقبلية، التي لا يمكن أن نبني أو نضع الأسس الصحيحة والمتينة لأجيالنا ومؤسساتنا نحو مستقبل مزدهر وواعد، دون النظر إلى القوانين التاريخية التي حكمت ورسمت عوالم بناء حضارة وتقدم ورقي أي أمة دون الإغفال عن أسباب التقهقر والضعف الذي يدب في أوصال الدولة التي تكون عادة في قمة عنفوانها وقوتها والذي ينتهي بأفول زمنها وأيامها، وتبقى سيرة تقلبها صفحات التاريخ والتي تبقى بدورها مادة خام وغنية بل وممتعة للباحث الذي يبحث عبر دروب التاريخ لاستخراج العبر والقوانين وإسقاطاتها على الواقع المعاش، والتي عادة تكون مشابهة للماضي، قال تعالى في كتابه العزيز
متابعة القراءة
  283 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
283 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...

مدونات الكتاب

لماذا فشلت الديمقراطية في العراق في أنتاج نظام حكم ينتصر للشعب؟ ويحقق أماله وتطلعاته, مع ا
محمد حسب
12 أيلول 2017
((فَأَصَابَهَا إِعْصَارٌ فِيهِ نَارٌ فَاحْتَرَقَتْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآَ
 غبشُ المساءِ ينثرُ المواجعَ على الطرقاتِ تتدلّى عبراتٌ على رصيفٍ شارد ٍ ينحني الشارع
في موضوع سابق و تحت عنوان : (كيف تعرف مستقبل أمّة!؟), قلتُ:إذا أردت أن تعرف مستقبل شعب أو
الصحفي علي علي
17 نيسان 2019
في بداية أربعينيات القرن الماضي، كانت الحرب العالمية الثانية على أشدها بين ألمانيا وبريطان
واثق الجابري
30 حزيران 2018
يفرز الواقع حقائق سلبية أو إيجابية، ولا نتوقف والبحث عن ما لم يتحقق ومن هو أكثر سلبية أو إ
سعد الزبيدي
03 آذار 2019
تحية الى من زور شهادته واصبح معلما او مدرسا او استاذا او برفسورا لانك تستحق ان نحييك لانك
هادي جلو مرعي
26 أيار 2018
في يوم ما من عام وأكثر تحدثت ومجموعة من الصحفيين الى مقرب من السيد مقتدى الصدر وسألناه، تر
عزيز الحافظ
26 حزيران 2015
عشرة مليارات برميل نفط مكتشفة هل ستصبح  بهاميسان/ العراق يابان الوطن العربي؟ليس هذا الطرح
مديحة الربيعي
02 تشرين2 2014
رياح التغيير, التي هبت على البلاد مؤخراً, فأقتلعت معظم أعجاز نخيل الفساد الخاوية, وستكمل ط

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق