د.صالح العطوان الحيالي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

دروس في الصبر والتوكل على الله / د.صالح العطوان الحيالي

في الفترة الاخيرة او العقود الاخيرة كثرت حالات ان تعيش الام مع ابنتها لوحدهما متوكلين على الله ومحتسبين اليه هذه الحالات كثرت بسبب الضروف التي تمر بها البلاد وهذه قصة حقيقية وليس مستوحاة من خيال كاتب شابة في مقتبل العمر الوحيدة لامها بعد ان مات والدها وهي طفلة في احضان امها قررت الام الاعتناء بها وتربيتها تربية حسنة هذه الشابة تكالبت عليها الظروف القاسية حتى كادت أن تقع فريسة لليأس والإحباط لكن تعلقها بالله تعالى الرحيم بعباده، كان يفتح لها نوافذ الأمل في حياة أفضل، وتوكلها على الله تعالى كان مبعث قوتها وقوة عزيمتها وسكينة نفسها. فقد تزوجت وهي صغيرة وأنجبت
متابعة القراءة
  23 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
23 زيارة
0 تعليقات

المراة الصالحة اساس لبناء البيوت / د.صالح العطوان الحيالي

إن للأسرة مكانة مرموقة وأهمية كبيرة في تعاليم الدين الحنيف؛ لأنّها العنصر الأساس في تكوينه، ويكون المجتمع ذات درجات عالية وكمال المطلوب بعد إعطائه ووصله بالمصدر السليم الذي يكون مرتبط بالسماء، ونحن نجد هذه الصفات موجودة في السيرة العمليّة لحياة السلف الصالح عليهم أفضل الصلاة والسلام ومن خلال كلماتهم النيرة، ويكون المجتمع صالحاً اذا كانت الأسرة صالحة، والأسرة الصالحة تتكون من أفراد صالحين، فيوجد بينهم ارتباط وتسلسل وثيق. المرأة هي أساس نهضة أي مجتمع، فهي التي تقيم النواة الأولى لقيام المجتمعات القوية المتماسكة، من خلال دورها في تربية وتنشئة الأبناء و توجيه ومساعدة الزوج في أعماله، لذلك فإن بيوتنا هي أهم
متابعة القراءة
  87 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
87 زيارة
0 تعليقات

نعيب زماننا والعيب فينا / د. صالح العطوان الحيالي

في هذا الزمن تغيرت المفاهيم والقيم .... الشخص المغرور يتصور انه نموذج للأنسان المسالم والخبيث يعتقد انه الذكي والبخيل يظن الأمر حرصا والأبله يضع نفسه فى عداد الطيبين من يبحث عن التسلية يتخيلها حبا ومجرد الاعجاب بالمظهر يطلقون عليه العشق نصف الصادق بأنه احمق المنافق من وجهة نظرنا دبلوماسى ضاعت المعانى فى زحام الكلمات ..اختطلت الحروف وكونت مزجا ..مسخا من قاموس جديد ... مزج الحق بالباطل بل قلب الحق الى باطل وضاعت اجمل المشاعر .. نحترم من يملك اكثر رغم ان املاكة له وحده.. ننظر للبدلة ولا نعبأ بأحوال الرجال داخلها ..ننفق على مستحضرات التجميل أكثر و نشترى الكتب الأقل ..
متابعة القراءة
  86 زيارة
  0 تعليقات
86 زيارة
0 تعليقات

أخلاق التجار المسلمين أدخلت " إندونيسيا" الإسلام بدون حرب / د.صالح الحيالي

مِن المعلوم أنَّ الإسلامَ انتشر في مشارق الأرض ومغاربها، بعدةِ طُرُق، مِن أهمها: الفتوحاتُ والتِّجارةُ والدُّعاة؛ بَيْدَ أنَّ مِن أهمها ما قام به التجارُ في نشْر الدعوة، وقد عُرفت الدعوة الإسلامية بصحةِ المبادئِ المبنيَّةِ على أسسٍ راسخة، مدعَّمةٍ بفضائلَ خلقيةٍ عالية، ومُثُلٍ اجتماعيةٍ سمحة. وكان لِيُسرِ الوسائلِ الدعوية وسلامتها، الأثرُ الواضحُ في اجتذابِ الأفئدة إلى دِين الله الحقِّ؛ حيثُ اتَّسمت هذه الوسائلُ باللِّين والتسامحِ؛ اهتداءً بقوله تعالى: {ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} [النحل:125]. فدعوة الإسلام لا تفرِّق بين الأجناس البشرية، أو الألوان أو الأنواع أو الطبقات، فالجميع سواسيةٌ أمامَ الدعوةِ في سبيل الله؛ ولذا يقول
متابعة القراءة
  105 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
105 زيارة
0 تعليقات

الارهاب اسبابه وسبل معالجته / د. صالح العطوان الحيالي


تعد قضية الإرهاب من الإشكاليات القديمة التي طالما لحقت بالمجتمعات لأسباب مختلفة ومتداخلة، وتتجدد هذه القضية في أوقات بعينها بحدة وعنفوان، مما قد تتسبب في تدمير بنى المجتمعات وأسس استقرارها. ولعل عصرنا الحاضر من أكثر العصور التي ابتليت فيها المجتمعات بأنواع جديدة من الإرهاب، لم تشهدها أكثر فترات التاريخ تطرفا، فتركت آثارا جد خطيرة، لم تنحصر في تدمير البنى الاجتماعية والاقتصادية فحسب، بل أسهمت في إحداث هزة حضارية عنيفة امتدت إلى الذات والهوية والأصول ...الكل يعلم معاناة الشعوب من الفعل الارهابي , ومخلفاته , واساليبه المدانة , من كل الناس الشرفاء المحبين للخير وسعادة الانسان وراحته وامنه واستقراره وتوجهه المعاشي لكسب
متابعة القراءة
  214 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
214 زيارة
0 تعليقات

الحاشية أخطر من الملوك والرؤساء / د. صالح العطوان الحيالي

احتلت أخبار الجلساء والندماء جزءاً من كتب التراث، وقد يتبادر إلى الذهن أن مجالس المسامرات والمنادمات كانت مخصصة للعبث واللهو، ولكن الاستطلاع يكشف أن جانباً من تلك المجالس كان مخصصاً لإنشاد الشعر أو المناظرات العلمية أو الأحاديث الدينية أو الدنيوية، هذا بالإضافة إلى جانب آخر غني بالغناء والعبث. وقد برزت المنادمات والمجالسات منذ القدم باعتباره أحد المظاهر الحضارية في بلاطات الملوك وغيرهم من أصحاب السلطان، وغدا النديم أو الجليس شخصية ذات مكانة في حاشية ذوي السلطان، بحيث استطاع وخصوصاً في العصر العباسي أن يكون إحدى الشخصيات الرئيسة في الحاشية. ومن أفضل ما يصور التنافس بين أفراد الحاشية ويوضح مكانة النديم الحوار
متابعة القراءة
  146 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
146 زيارة
0 تعليقات

كلمات اتعبتني / د.صالح العطوان الحيالي

علمونا ودرسونا الموت لامريكا الموت لاسرائيل لا امريكا ماتت ولا اسرائيل ماتت امريكا واسرائيل تطورت الموت الحقيقي للعرب والمسلمين على يد ابنائهم لا على يد اسرائيل وامريكا الهند كذا مليار انسان فيها 150 رب و800 عقيدة لكنهم يعيشون بسلام وتتطور دولتهم العرب لديهم رب واحد وكتاب واحد النفاق والعياذ بالله اصبح سمة البعض الكذب اصبح ظاهرة الفساد صارمنهج الجثث والدماء ملئت الشوارع القاتل يقول بسم الله والله اكبر والمقتول يقول اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله ونحن نقول لا حول ولا قوة الا بالله اليس من حقي اقول كلام اتعبني
متابعة القراءة
  161 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
161 زيارة
0 تعليقات

الامة التي لا تعرف تاريخها لا تحسن صياغة مستقبلها / د.صالح العطوان الحيالي

تأتي أهمية دراسة التاريخ من كون أنه نابع من تصوراتنا المستقبلية، التي لا يمكن أن نبني أو نضع الأسس الصحيحة والمتينة لأجيالنا ومؤسساتنا نحو مستقبل مزدهر وواعد، دون النظر إلى القوانين التاريخية التي حكمت ورسمت عوالم بناء حضارة وتقدم ورقي أي أمة دون الإغفال عن أسباب التقهقر والضعف الذي يدب في أوصال الدولة التي تكون عادة في قمة عنفوانها وقوتها والذي ينتهي بأفول زمنها وأيامها، وتبقى سيرة تقلبها صفحات التاريخ والتي تبقى بدورها مادة خام وغنية بل وممتعة للباحث الذي يبحث عبر دروب التاريخ لاستخراج العبر والقوانين وإسقاطاتها على الواقع المعاش، والتي عادة تكون مشابهة للماضي، قال تعالى في كتابه العزيز
متابعة القراءة
  221 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
221 زيارة
0 تعليقات

لا تقارن نفسك بالاخرين / د.صالح العطوان الحيالي

لا تقارن نفسك بأحد، لأن ليس لأحد ظروفك، ولا شخصيتك، وليس عند أحد نفس أهدافك. قارن نفسك بنفسك، ودع الآخرين يعملون واعمل مثلهم، في صمت إن محاولة المقارنة مع الآخرين تشعرك دائماً بأنك أقل من شخص آخر.. وإذا قارنت نفسك بمن هو أقل منك سوف تشعر شعوراً كاذباً بالسمو والرفعة وسوف تعيش في خوف من أولئك الذين قد يلحقون بك في نهاية الأمر. لا تقارن نفسك بالآخرين أبداً، لا تقل إنك جيد مثل هذا، أو أفضل من ذاك؛ فعندما تقول: أنا أفضل. سوف تجد دائماً من هو أفضل منك في الأداء وسوف تجد دائماً من ليسوا على نفس المستوى من الأداء
متابعة القراءة
  200 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
200 زيارة
0 تعليقات

قصة حقيقة ( ام حفظت امها فحفظ لها الله ابنها ) / صالح الحيالي

عمارة متكونة من عدة طوابق وفي تصميمها كان أسفلها مستودعات وفي أعلاها شقق سكنية،وفي إحدى الشقق ترقد في جوف الليل إمرأة غاب عنها زوجها في تلك الليلة ،وهي تحضن بين يديها طفلها الرضيع وقد نام بجوارها طفلتيها الصغيرتين وأمـــــــها الطاعنة في السن وفي جوف الليل تستيقظ تلك المرأة على صياح الناس وضوضاء ،.أبصرت ..حريق شب في أسفل تلك العمارة وإذا برجال الإطفاء يطلبو ن من الجميع إخلاء العمارة إلى السطح قامت تلك المرأة وأيقظت صغيرتيها ،وصعدت الصغيرتان إلى أعلى العمارة ، ثم بقيت تلك الأم في موقف لاتحسد عليه ، لقد بقيت تنظر إلى صغيرها الرضيع الذي لا يستطيع حِراكا والى
متابعة القراءة
  286 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
286 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - حامد حمودي عباس وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...
: - الشريف سيدي محمد "شبكة الاعلام في الدنمارك" تشارك في مهرجان المربد الشعري
03 آذار 2019
نعم إن هذه المبادرة إشعاعة تضمن الإلتفاف و التضامن الشعوب فيما بينهم، ...
: - فريد هل يطبق الرئيس الآن ما قاله في سطيف ؟ / رابح بوكريش
25 شباط 2019
شكرا للكتاب على هذا المقال المميز
: - هناء العامري الطاعة العربيّة العمياء كارثة عمياء / د. كاظم ناصر
25 شباط 2019
احسنت التحليل وبارك الله فيك...تحت غطاء الدين..يستمر الحكام في سلب كل ...

مدونات الكتاب

لو نظرت في عينيك طويلاً قليلاً ….أو أسرفت التفكير في خطوط يديك …لو أشحت بعينيك عن قمر …. ل
ثامر الحجامي
15 شباط 2017
طائر الحرية؛ القادم من الجزائر, الذي أبى أن يسجن, في قفص الكذب والتضليل, الباحث عن الحقيقة
محمد توفيق علاوي
28 تشرين1 2016
الفرق بين علماء الشيعة والجهلة من مدعي التشيع ومن مدعي التسنن الذين يحققون سياسات التفرقة
زيد الحلي
26 أيلول 2014
مرات عديدة ، أبعد نظري عن وجوه من التقيهم ، واركز باللاوع على سراب الذات ، وهو " العقل " و
علي السراي
10 حزيران 2017
ثلاث وثائق لويكيليكس... تكشف عن مطالبة السراي لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء بالتدخل العاجل
أمنيات نازحة وأحلام هاربة وقصص تتكدس في بُودَقَة الزمن من صرخات وطنًا يحيا بصعوبة بين أنقا
عبد الباري عطوان
22 تشرين1 2017
الأردن يَنتقل مِن مَرحلة التّغييب والتّهميش إلى مَرحلة الاستهداف الأخطر.. مَن الذي فَرض عَ
الصحفي علي علي
12 كانون2 2019
لم يعد جديدا على العراقيين الولوج في الأسوأ بعد النفاذ من السيئ، كما لم يعد غريبا عليهم ال
عدنان الحساني
07 حزيران 2017
بعد التصريحات التي صدرت عن بعض المسؤولين المحليين وقد اشرت على النوايا المبيتة للمؤتمرين ف
لطيف عبد سالم
21 نيسان 2018
يقولُ أدونيس إنَّ الشعرَ ليس مجردَ تعبيرٍ عَنْ الانفعالاتِ وَحدها، إنَّمَا هو رؤية متكاملة

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال