الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قولوا معي..وداعاً للطائفية / حسين عمران

عندما خرجت اليابان من الحرب مدمرةً، إجتمع إمبراطورها بالمستشارين وسألهم : من أين نبدأ البناء ؟ أجابوه: من التعليم وإرسال البعثات، لكن الخزينة خاوية ولا يمكننا ذلك. رد عليهم الامبراطور: نجوع من أجل ان نعلّم أبناءنا. وهكذا بدأ إرسال البعثات الى أميركا وأوروبا بأعداد كبيرة ليعودوا بشهادات عليا وخبرات بدأت تبني لتصبح اليابان كما نعرفها الان.لم يقل الامبراطور: ما دمنا لا نملك المال فلنتخل عن خيار ارسال البعثات ونبقى على دمارنا وتخلفنا بل جعل الاولوية لهذا الامر حتى لو كان ثمنه
متابعة القراءة
  3799 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3799 زيارة
0 تعليقات

بكاء ايضا / عبدالامير الديراوي

عندما خرجت اليابان من الحرب مدمرةً، إجتمع إمبراطورها بالمستشارين وسألهم : من أين نبدأ البناء ؟ أجابوه: من التعليم وإرسال البعثات، لكن الخزينة خاوية ولا يمكننا ذلك. رد عليهم الامبراطور: نجوع من أجل ان نعلّم أبناءنا. وهكذا بدأ إرسال البعثات الى أميركا وأوروبا بأعداد كبيرة ليعودوا بشهادات عليا وخبرات بدأت تبني لتصبح اليابان كما نعرفها الان.لم يقل الامبراطور: ما دمنا لا نملك المال فلنتخل عن خيار ارسال البعثات ونبقى على دمارنا وتخلفنا بل جعل الاولوية لهذا الامر حتى لو كان ثمنه
متابعة القراءة
  3631 زيارة
  0 تعليقات
3631 زيارة
0 تعليقات

احزاب المحاصصة تلعب بالنار / جمعة عبدالله

برنارد ليفي، صحافي وكاتب فرنسي الجنسية، إسرائيلي الهوى. ذاع صيته عربيا إبان ما عرف بثورات الربيع العربي سيء الصيت، ليتبين لاحقا انه لاعب رئيسي في تأجيج ودعم تلك الثورات عندما ظهرت صوره في غرف عمليات عسكرية لمن عرفوا بالثوار، في تونس وليبيا ومصر وبعدها اوكرانيا، فيما فشلت محاولات تأجيج الوضع في الجزائر التي كان يستهدفها أيضا. أينما حلّ تأججت الفوضى، وفي بعض هذه الدول تشعبت الفوضى وتعمقت الى درجة ضياعها، كما هو حال ليبيا. يقول في مقابلة تلفزيونية انه يريد نشر
متابعة القراءة
  3740 زيارة
  0 تعليقات
3740 زيارة
0 تعليقات

أنقرة لن تحارب «داعش» !! / سالم مشكور

مسؤولو إقليم كردستان منزعجون من الموقف التركي حيال خطر "داعش" على الاقليم (ليس على العراق)، لكنه لم يكن الموقف التركي الاول الذي يثير الكثير من الاسئلة حول حقيقة الموقف التركي منها، أو بالاحرى مدى علاقته بها، فمنذ دخول مسلحي هذه المنظمة الارهابية الحدود العراقية واستيلائهم على الموصل ومناطق أخرى، دارت الشكوك حول الموقف التركي ودوره في ما جرى. في أنقرة صدر أمر قضائي بمنع تداول أية أخبار عن "داعش"، برره البعض بالخوف على "الرهائن" الاتراك الذين كانوا موجودين في القنصلية التركية
متابعة القراءة
  5320 زيارة
  0 تعليقات
5320 زيارة
0 تعليقات

لنطهر ارضنا من قذارة داعش / مؤيد عبد الزهرة

في حديثه الى الصحافي الاميركي توماس فريدمان، يعترف الرئيس الاميركي باراك أوباما بأنه لم يساند الحكومة العراقية بمجرد دخول "داعش" الى العراق لأن ذلك كان "سيخفف الضغط على نوري المالكي وان هكذا دعم كان سيؤدي إلى تشجيع المالكي والشيعة الآخرين للتفكير بأنه ليس علينا في واقع الأمر أن نقدم تنازلات".هذا الكلام الصريح أجاب على سؤال طالما وجهه العراقيون عن سبب سكوت الجانب الاميركي عن دخول "داعش" وهي التي تتحرك على مرأى من الاقمار الصناعية الاميركية. بمعنى أوضح، فان "داعش" هي واحدة
متابعة القراءة
  3682 زيارة
  0 تعليقات
3682 زيارة
0 تعليقات

أتنتهي مشاكلنا بانتهاء داعش؟ / علي علي

يبتهج المراسل "الحربي" مستمعا الى ضيفه "الامني" وهو يعدد الاسلحة الموجودة لديهم في الموقع الذي يتحدثون منه . وكذلك حال مذيعة " عبقرية " تسال ضيفها العسكري عبر الهاتف : "ما هي خططكم لاستعادة المدينة ؟"، فيصدح صوته بتفصيل الخطة وكيف انهم سيشنون حجوما من شمال المدينة وشرقها في عملية "مباغتة" للعدو. العراقيون يتفوقون على أغلب شعوب العالم في طول فترات الحروب والاضطراب الامني الذي عانوه – ومازالوا- لكنهم لم يتعلموا "أخلاق الحروب" ولا متطلباتها . هل يعقل ان يكشف ضابط
متابعة القراءة
  3685 زيارة
  0 تعليقات
3685 زيارة
0 تعليقات

وهم (التوافقية).. انتهى .. / سالم مشكور

أحد عشرعاما مرت على نظامنا السياسي الذي أقيم على قاعدة هشّة اسمها التوافقية تارة والشراكة الوطنية تارة أخرى رغم ان “الشركاء ” لم يتفقوا على مفهوم الوطن يوما. سميت الصيغة العرجاء بالديمقراطية التوافقية، رغم أنها لا تمت للديمقراطية بأية صلة حيث الاخيرة ترتكز على حكم الأغلبية.بعد أكثر من عقد من التجاذب السياسي الذي بلغ حد التناكف المعرقل لكل شيء بين الـ”شركاء” بات واضحا ان لا مخرج من قيود هذا النظام الشاذّ إلا بحكم الأغلبية. في ظل هكذا حكم يكون للحكومة ظهير
متابعة القراءة
  5085 زيارة
  0 تعليقات
5085 زيارة
0 تعليقات

هل يعقل هذا؟ ضابط يقتل صحافيا واستاذا جامعيا لمجرد تلاسن عند السيطرة؟ / سالم مشكور

الكارثة ان القاتل يتبع لفوج كردي يعمل في بغداد ولا يخضع لسيطرة السلطات الاتحادية وهذا ما يفتح باب التساؤلات امام شرعية وجود هؤلاء واسلوب تعاملهم مع الناس . لابد من محاسبة القاتل ، وتطويق الحادث لئلا يساهم في توسيع الشرخ العربي الكردي في العراق . رحم الله الضحية الدكتور محمد بديوي .تعازينا لعائلته ولكل الجسم الصحافي العراقي.
متابعة القراءة
  4925 زيارة
  0 تعليقات
4925 زيارة
0 تعليقات

العراق ... انهيار الدولة والعشيرة / علاء الخطيب

يستبشر الكثيرمن طيّبي النوايا وحسني الظن بما أعلن عن قرار ملكي سعودي بحبس من يقاتل أو ينتمي الى تيارات ومجموعات متطرفة تقاتل في سوريا وغيرها. في السياسة لا مكان لحسن الظن بل ان سوء الظن هنا يعد ضروريا . على الاقل التحفظ وطرح العديد من الاسئلة الموضوعية وهنا بعض منها : ما سر الصحوة الملكية المفاجئة ؟ أين كان هذا الاجراء منذ سنوات حيث العشرات من الشباب السعودي المضلل يغادر السعودية من منافذها الرسمية وبتحريض وتجنيد علني من علماء أعمى الله
متابعة القراءة
  3761 زيارة
  0 تعليقات
3761 زيارة
0 تعليقات

المصالحة المستحيلة! / سالم مشكور

مما طرحه أسامة النجيفي خلال زيارته للعاصمة الاميركية، موضوع المصالحة الوطنية وعدم رضاه عن تنفيذ إجراءات المساءلة والعدالة. أمام مستمعين من معهد بروكينغز قال إنه كان يتوجب أن تحذو الحكومة العراقية حذو إقليم كردستان في عملية المصالحة على قاعدة "عفا الله عما سلف " . قبل النجيفي، طرق هذه النقطة الكثير من غير الراضين عن إجراءات اجتثاث البعث. كلهم ساقوا ما جرى في كردستان مثلا، وبعضهم ذهب أبعد فأشار الى ما جرى في جنوب أفريقيا بعد الاطاحة بالنظام العنصري، لكن أيا
متابعة القراءة
  5383 زيارة
  0 تعليقات
5383 زيارة
0 تعليقات

كومة العبادي ما بعد داعش / عدنان الصالحي

موسم الانتخابات النيابية هو مناسبة للحج الى عواصم التأثير في الوضع العراقي وعلى رأسها واشنطن . الحجيج يتوافدون على العاصمة الاميركية طوال العام خصوصا خلال الازمات السياسية . خصوصا الجانب المشارك - المعارض للعملية السياسية . لكن موسم الانتخابات يشهد حضورا أكثر كثافة وتركيزا في مطالب الحجيج . المناصب الرئاسية الثلاث وتركيبة الحكومة والاهم من كل ذلك : من يكون رئيس الوزراء القادم؟.عندما زار رئيس الوزراء واشنطن مؤخرا ، تحدث في معهد السلام فبات كل سياسي عراقي يزور واشنطن ، يطلب
متابعة القراءة
  3931 زيارة
  0 تعليقات
3931 زيارة
0 تعليقات

الفتنة.. نار تلد أخرى / سالم مشكور

يدعم الحرب الطائفية البغيضة متلبسون بلباس الدين يصدرون فتاواهم ويحرضون في جوامعهم متلاعبين بمشاعر شباب تنقصهم الخبرة ويعوزهم الوعي، فيطلقون لعواطفهم وحماسهم العنان، وينطلقون طالبين رضا الله بقتل أبناء دينهمنحصي كل يوم قتلانا، باتوا مجرد أرقام، لا يحرك إرتفاعها جفنا لأحد، القتل يتم على أساس طائفي، أغلب التفجيرات تتم في مناطق غالبيتها من الشيعة، وبعضها يتم في مناطق تسكنها غالبية سنية ليقال انها رد من الشيعة، يريدون منها إشعال حرب طائفية كما فعلوا قبل أعوام . تقف وراء التفجيرات مجموعات إرهابية
متابعة القراءة
  4902 زيارة
  0 تعليقات
4902 زيارة
0 تعليقات

الامير .. يتوضأ ويقتلنا ! / سالم مشكور

على هامش إجتماع لممثلي سلطات تنظيم الاعلام في الدول الاسلامية دار الحوار التالي بيني وبين احد اعضاء الوفد السعودي . الحوار بدأ بسؤال السعودي لي : كيف هي أحوال العراق ومتى يستقر هذا البلد ؟ أجبته: حتى تنتهي الخلافات والصراعات الاقليمية . هو: لكني أراها قضية داخلية بسبب الخلافات . انا : لا ننكر وجود خلافات داخلية لكن أطرافا إقليمية توظف هذه الخلافات في صراعاتها الاقليمية ومنها أجهزة في دولتك . هو : وما شأننا نحن ؟ نحن لا نتدخل في
متابعة القراءة
  4683 زيارة
  0 تعليقات
4683 زيارة
0 تعليقات

تسليب .. في وضح بغداد / سالم مشكور

ان تقوم عصابة بعمليات تسليب في طريق خارجي في ظل الوضع القائم ، فهذا أمر مفهوم. أن تقوم عصابة باختطاف طفل لتساوم أهله على فدية ويتضح لاحقا ان العصابة مكلفة بتوفير التمويل لميليشيا معينة ، فهذا أمر حدث ويحدث ولا عجب في ذلك في عراق "الشراكة" والفوضى و"الديمقراطية ". أفهم ان عصابات خارجة عن القانون تقوم بهذه الممارسات وتتعرض لملاحقة قوى الامن .لكن ما لا يمكن ان أصدقه ان تجري هذه الممارسات بتعاون من عناصر من قوى الامن وضباطه ، والانكى
متابعة القراءة
  5311 زيارة
  0 تعليقات
5311 زيارة
0 تعليقات

المطلوب ..حزمٌ ولو قاسٍ! / سالم مشكور

كتبت الاسبوع الماضي عن عمليات تسليب تجري في وضح النهار وسط بغداد ، وأشرت الى حادثة محددة كانت عناصر من القوى الامنية متورطة فيها . لم يمض يومان حتى علمت أن الوكيل الاقدم لوزارة الداخلية السيد عدنان الاسدي إهتم بالموضوع وشكل لجنة تحقيق لمعرفة العناصر المتورطة ومحاسبتها . هذه الخطوة تشير الى وعي ، يقل مثيله ، من مسؤول كبير يدرك ان كثيرا مما ينشر في الاعلام حول ثغرات ونواقص ومخالفات إنما هدفه الاصلاح والمعالجة ، والنشر يعد هنا جهدا مساعدا
متابعة القراءة
  4916 زيارة
  0 تعليقات
4916 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال