الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

(بحَّ النشيج ) / سجال الركابي

ضباب ... ... ... ضباب  ... ... ... ضباب خراب...  ...  ... خراب  ... ... ... خراب        ما أعجبَ  سطوة الجيوب!              مَن علّمَ الأجفان الخنوع...؟                    وهل أضحى                             الضباب إدمان الشعور؟؟؟   بحّت ْربابة عمياء وهي  تنشجُ                             
متابعة القراءة
  138 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
138 زيارة
0 تعليقات

(ربيع سلام) / سجال الركابي

كذبوا  اذ  قالوا                ان  نبع الدمع …… العيون  !           أنا روحي أغرقتني دموع                           حين حطّت حمامةبيضاء قرب   أور                           رأيت الشهداء  يرتّلون   بشتّى  اللغات                     ولدهشتي كان الدرب ممهداً والزقورة ترفل بالضوء!    ثمّ نثّت الروح  مطراً    
متابعة القراءة
  167 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
167 زيارة
0 تعليقات

متى سيزهر عنقود الفرح...؟ / سجال الركابي

لاتنادِني بحرفٍ أبكم متربّصة تلك الجدران ما بين خذلانٍ و رياءواعتقال أفكار كيف أسمعكَ...؟ الضوضاء عقيمة الإنصات أيطير الفراش والشذا عسير...؟ الفضاءات جدران عقولهم جدران لا تنادني بحرف أبكم بصخبِ عِشقٍ نادني دعنا نفرّ بما تبقّى مِن فتات روح ما اغتصبتها جدران متعبين نَحْنُ تسحقنا الجدران دعنا نحلّق في عذريّة أوزون لم تطلهُ مخالب الذئاب دعنا نحلّق وننِثُّ أنغاماً بيضاء بنكهة حُبّ يرتشفها الصغار لعلّ في غدٍ تُزهرُ الأرض عناقيد فرح
متابعة القراءة
  871 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
871 زيارة
0 تعليقات

لكَ أعيشُ مرّتين / سجال الركابي

 بينَ ذراعيكَ تبتسمُ براعمُ شوقٍ مُندثِر ... تدوخُ الكروم مِن ظلمة وحدتي أتهاوى نجمة عطش ... ترتشفُ طيبِكَ في زمنٍ مُستَهلَكٍ ما راقَت سماواتي الّاٰ ... لرقّتكَ ولا رتََّلت ْمناغاتي لغيركَ وأعِدكَ لن أقبّلك قبلة الخيانة...! ولن ... أنكُرَكَ قبل بزوغ الفجر بل أنَّني ... سأُقطّعُ أناملي وأنتَ ... تطلُّ ببهائكَ فلا ينفد خنجر بروتوس ماضِ الغيرةِ الى قلبك إفرِد جناحَ الهوى و طِر بي ... نعبرُ دروب الشتاتِ ننهَمِرُ ... مع نقاء البَرَد دوّامةًِ سكرى مِن الأشواق سأُجفّف ُحزنُاً خفيّاً
متابعة القراءة
  1225 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1225 زيارة
0 تعليقات

إلى البصرة .. / د. سجال الركابي

( مَعَكُم أحترقُ نهراً) بحثتُ عن قلبي لم أجده حلّقَ نهرَ زُلال وعند ترابكِ انهمر مضطرباً ما ذا أولاً...؟ يسقي العطاش! أم النيران يُطفيها... يُندّي أضرحة الشهداء أم يبلّل نحور الثكِلات...! سيروي ورودَاً على جباه شموخ وحماماً مُنتفضاً بأجنحةٍ بيضاء عودي ثغراً مبتسماً لا الحزنُ يليقُ بكِ ولا الخراب
متابعة القراءة
  1216 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1216 زيارة
0 تعليقات

تُراني نسيتُ...؟ / د. سجال الركابي

سامحيني ...   لم أُمطرُ قدميكِ بقبلات دموعي نسيتُ ... عصفَ بيَ الوقت والصغار لم أقل لكِ كلّ يوم أُحبّكِ ... فديتُ قلبكِ ذاكَ الذي أغدقنا شآبيب حنان تباهى بالإناث أمطر َ عطاءً توسّدناه ... آمنين أيّتها الربيعُ يطلّ في بسمة الأزهار أحبُّكِ كل حين أوَ تدرين ...؟ مهما كبرتُ كُلّي إلى كفّيكِ يئِنُّ طفلتُكِ تجعدينَ شعرها في الأعياد صبيّتُكِ تواسين صداع قلقها تبسمين لخفرِ شغفها لَمْ ترحلي تهزّين الوجعَ يورق زهراً جَنِيّا على أنغام المهد تدور الفصول   تراني ثانية
متابعة القراءة
  2291 زيارة
  0 تعليقات
2291 زيارة
0 تعليقات

صلصال / سجال الركابي

   بزلزلةروحكَ          أعِد تشكيل صلصالي   السُكّرُ المكرّر               يلتهم عبير القهوة            إرتكب تهشيم لامبالاتي            إكتشِف  خجل  مراآتي                 وأنا                 أُسوّركَ بصمتٍ معذّبٍ     أَتوارىٰ منكَ               خلف كبرياء مليكة نحلٍ                                 وصهيل حرفٍ    أَتوارىٰ                              بينَ غمّازة فرحٍ  وطيّة احتدام قهر     أغرَقُ  ...                 فى                       موجةٍ مُقفرةٍ بكتها دجلة                       والناعور على الفراتِ يئِنُّ    أتهاوى               مع اجتثاث النخيلِ                   واغتيال الجمالِ              بزلزلة روحكَ                    يرتجف الماء تحت قدمي                            يتسامى 
متابعة القراءة
  2584 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2584 زيارة
0 تعليقات

(ميلادَك) / سجال الركابي

وكأنّكَ لست قربي واليوم ميلادَكَ تصوّر...؟ ها أنّي ارتديتُ شانيل الخامسة وبتلات جوريّة قرمزيّة تسللتْ الموسيقى تتساءل (Are you lonesome tonight...?) كيف وحيدة ...! مُترعةً بكَ سعيدةًبيوم ميلادِكَ أنتَ الذي أشرقتُ بكَ قبل تكويني وانتظركَ لتغدقني عيناك عِشقاً متسلسلاً بلا فراغات ولا انثناء وانتظركَ ... تُتوّجني ... عروس بحركَ وانتظركَ ... مَرساكَ... حبيبة صباك لِمَ تُراني أوقدت خمسة عِشرشمعة ...؟ وأنتظركَ ... وأنتظركَ ... وأنتظرك ... هو انبثاقكْ رشَّ الأيّامَ فرحاً تُرى ما أخرّكَ...؟؟؟ أتُراكَ ...؟ أتُراكَ ...؟ أتُرااااكَ غادرتني ؟؟؟؟
متابعة القراءة
  2688 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2688 زيارة
0 تعليقات

(لمٰا وجفَ موج النهر ) / د. سجال الركابي

    هوْ الذي أُبصرهُ و جفوني...  مغمضة           دوماً يُطرّزني  ...رسائل مبهمة        أضطرمُ ...طوفان  حُلمٍ                  أنحسِر  ...بُركاناً جارفاً     ندوب  الأمسِ عتّقتها          ابتعد ...أخشى عليكَ                             خمرة الحنان        اقترب              مئة فرسخٍ مِن أمانيّ تائهة          أرى جباهً مرائية                 كفوفٍاً حنّاها الاستجداء       كاهلي تهدّه غربان                         ينضب الرضا    يُقوّضني ...              تداخل ألوان الشراهة              خواء الأردية من الانسان ..       أيُّها المُترف ُ أصالةً             القابض على البياض           إفرد  يدَكَ               
متابعة القراءة
  2910 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2910 زيارة
0 تعليقات

( لِمَ أوقدتْ جرحاً !) / سجال الركابي

  تُرى لِمَ تشرخُ الفؤاد كلّما ... على صهوة الحلم تطلُّ أما تعبتَ...؟ ترجّل ْ...علَّني ...أتبلسمقلعةً في زاوية شطرنجٍ ترنو الى طائر الوهم الجميلذاك الذي حطّْ ذات خفقةٍأوقدَ رمادَ جِراح توارى ... ...يقضم الروح على مهل
متابعة القراءة
  2753 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2753 زيارة
0 تعليقات

تطرّف عاقِر / د . سجال الركابي

متطرّفةٌ فيكَ ... إدمان هواءوأنتَ... لمْ ترَ سوى الزَبَدروحي أجهشتلمّا رميْتَها بأطواقِ النهاوند تشرّبتكَ الحنايا ... عطرَ وجدٍ خفيٍّزلزالاً مسجوناً ...خلف ضفائر نسّقَتها أمنيات عاقِر
متابعة القراءة
  2898 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2898 زيارة
0 تعليقات

طاووس القطيع / د.سجال الركابي

فلننتهي...                    سئمتُ ... قلائدك  ... مشنقتي                              في نحور الفاتنات           سئمتُ ... أوراق لجوئك                                 للخدود  الدافئة     أنا الموحّدة بطفولتي السرمديّة          وأنتَ ... كولمبس !            تستكشف  قارّات البر والبحر                   تتوفّز  ...تملّ ...تكسّر             ثُمَّ ندماناً  ...  تنشدُ الأمان؟       كيفَ لتبختركَ     يا                          طاووسَ القطيع                                    أن يستشفّ ...!                                    نصاعة قلب فراشة                                     رؤاها  جمر أجنحة                                          تختزل الزمن       كانَ وهماً... ما تماهينا                       ولا ... يوماً سنلتقي                                            فلننتهي...
متابعة القراءة
  2782 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2782 زيارة
0 تعليقات

( كَم يردلي... ويردلي ) / د. سجال الركابي

يلوج الدمع في عينيَّ ... لإحتراقكِ تدغدغ حُنجُرتي (هلهولة) تنتظر ... انعتاقكِ وأنتظِرُكَ ... لأزرع على جبهتكَ الشَموخُ قُبلةَ العِرفان يا شهامة الفداء ونزف العطاء ... يا مُباهاتي سأهلهل ُ لكَ وأهدِلُ لعيون أطفالي بترنيمة سلام * أغنية موصليّة** الهلهولة او الزغرودة صرخة موسيقية تطلقها العراقية عند الابتهاج والفرح الغامر
متابعة القراءة
  3425 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3425 زيارة
0 تعليقات

(هسيس) / د سجال الركابي

رُبّما لستَ تدري...  كيف يُثملني  شوقكَ المأسورمِن بَعْدِ  المدياتِ يتغلغل بي ... يوغل  فيَّ   ما عَتَقني إضرامُ  رسائِلَكَ     هسيسُ شذاها اعتقلَ ذهولي  وأنا  اعتنقتكَ  ...     كتماناً مسجوراً يفلتُ سكرةَ روح... يحرّرها... ...  هذيان...
متابعة القراءة
  3941 زيارة
  0 تعليقات
3941 زيارة
0 تعليقات

بكاكَ الأسطرلاب / د سجال الركابي

أشتاقُكَ حدّالزلزلة ما عادت الصورُ تفي           ولا رسائلنا الباهتة          حفظتُها عن جُرحِ قلب  قبعتكَ البيضاء القابعة في غرقِ المُنى                  أغفلتْ  بَحرَها    الأسطرلاب  أضاع نجم الصباح    البوصلة تاهت أوقاتها ياااا ...شهقة كياني         بدونِكَ أنا ظلّ ماء                   شبحُ ألوانٍ                  يُماهي أزهارَ السيّاب   الجدران احتفظت
متابعة القراءة
  4145 زيارة
  0 تعليقات
4145 زيارة
0 تعليقات

بياضاً في بياض / د سجال الركابي

تسرّبَ فيّ             دوّخني شذاه إيقاعُ مطره محا ألوانَ  سنيني  لآذار  سحر مبين نضوتُ كبريائي وفلسفتي مسحتُ  ما يسمونه أنوثتي  وجئتكِ  ... لاقيني عند بداية زمني                                  وتألق حنانكِ خذيني فيكِ  أتكوّرُ بين يديكِ بياضاًفي بياض أُريدكِ أمّاااااااه أناديكِ والزهور التي تعشقين بينَ كفّيكِ فحسب ... أعود لي  بلا رتوش ولا كمائن أُمّاهُ جودي بطلّة في الحلم جودي لأغرق في ياسمينك
متابعة القراءة
  3962 زيارة
  0 تعليقات
3962 زيارة
0 تعليقات

غداً ستخلو الشجرة / د . سجال الركابي

حين جفّ الزحام لفرط الملل  ناديتكَ  ملء روحي ...     هل أصاب شغافِكَ الصمم ؟ أم تُراكَ سلوتني ماعدتُ اشغلُ وجدانكَ  ولا أطلُّ عِطراً في خواطرك أرهف القلب  ها أنا   في أنغام المطر  حفيف أردية الدراويش نقر الدفوف أما عرفت بأنّي أقول مالا أعني   وأعني ما لم أقله إقرأهُ في صمتي وحرفي وانتظاري  الغدُ محفوف بالمخاطر    ولا الفصول تفي بالوعود            لاتزرع بيننا سنينا ضوئيّة         تشبّث ... غداً ستخلو الشجرة
متابعة القراءة
  4639 زيارة
  0 تعليقات
4639 زيارة
0 تعليقات

نكتسحُ الصيهود / د. سجال الركابي

كيف تُجدبُ  أيّامكٓ                  وأنا                  أتأرجحُ  فيكَ جذلى                         بين نبضٍِ وشغاف         ... ... أُسربلُكَ ورد بوحٍ                       وبعضاًمِن وَجَع                لتدمن كفيَّ                         
متابعة القراءة
  4250 زيارة
  0 تعليقات
4250 زيارة
0 تعليقات

لثغتْ ... وردة وريد / د. سجال الركابي

حدقة الشوق  لثغتْ باسمكَ ...مترقّبة... برعمُ اللهفةِ  صرعهُ هجير   فانتبذتْ وردة الوريد المتألّقة وجعاً  قصيّاً...  لِمَ هززتَ الشَّمْس  ؟     كانت تُمشّطُ ذؤابات احلامها غافية مرضيّة لا تستفزّها ...  تسطع الليالي بيضاء يلتهمكَ سُهادٌ مُزمِن   وهي ... ...  تسدرُ في ريشِ غفوتها
متابعة القراءة
  4127 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4127 زيارة
0 تعليقات

(اندِثار) / د . سجال الركابي

أيُّها الجاحد...لمْ تهدني منديلاً ولو ...مِن سراب فكيف أُكفكفُ همجيّة حُزن ...يتلقّفني  وأنا أعدو  في غابةٍ مكتظّةٍ بلا أحد للشموخ قلب  أجوفقالها  عابر شعورشهقتُهوَ لم يسبر غربة المحيطلا أشرعة  ... لانوارسلا شمس  ... لا نجوم   ليس من شيء سوى ظلام... مثلّج الأنامل سأسأل عروس البحران تُهديني مرآة حظٍّعلّ الأماني تنبلجزنابق ضوء ودفء غنَج... بنكهة سعادة مُندثرة
متابعة القراءة
  4293 زيارة
  0 تعليقات
4293 زيارة
0 تعليقات

د. سجال الركابي / (هل يقترب إعصار...!)

تتمايلُ بالغناء...أتأرجحُ ...إن غللتُها  تذوي بين طيّات الحروفإن بسطتُها يتعبكَ تشابك الخطوطوالأحرف المرمّزةلستُ سوى  معتنقة ضوء أناغيه فوق انعكاس الخرير بنت الحقول أناملي ...تعزف الريح مطرتجنّبني  ...تابِع نشرة الأنواء  ... قد يقترب إعصار إن قُلتُ كفىٰ  ...هل سأزجرهُ     بزجاج قلبٍ مشروخ... ... !18.12.2016
متابعة القراءة
  4171 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4171 زيارة
0 تعليقات

خلفَ جفونٍ مسدلة / د سجال الركابي

كَأَنَّه عهن  منفوشيتوارى خلفَ مسامِ  حَجَر...!إن مسّهُ البرقُ التَهَب خُلّبُ اليقينِ  ...   يُرهقُه مهما  البساتينُ  ذبُلَت تراه يسكب ُ الحُلمَ مداماً  ينتشي  الجمرتزدهيزهراوات    تِلكَ النجوم تُزغردُ في عيونٍ  خلفَ جفونٍ  ... مُسدلة... !!!
متابعة القراءة
  4973 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4973 زيارة
0 تعليقات

من وحي سمفونية بيتهوفن الخامسة / سجال الركابي

عِنْدَ خطِّ تماسِّ الأرواح أبحثُ ... في يدي عدّاد جايجر* ... إن .... أخطأكَ القلبُ أو العقل سيقرأ .... ... ... ... عنقودَ الذهب ... الحصرمِ ضَوعَ َالرازقي ... العطرِ المُصنّعِ الذي يؤرجحُ الدوار مهما تداريتَ وارتديتَ من ... ... أقنعةٍ ثلجيةِ الفتورِ ... يشي العداد بارتجافِ قلبكَ عند خطِّ الأفُقِ... ساعةَ يغرد العندليبُ عندَ ... عذوبةِ العشبِ الأخضرِ المُندّى ... ببوح بكاء على صدر كمانٍ في يد فتاةٍ ...متطايرةِ الشعر... ذائبةِ الروح ِفي لحن ِالمعنى أُغادرُ مقعدي ... أختلِسُ أطرافَ
متابعة القراءة
  4345 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4345 زيارة
0 تعليقات

تعتّقتْ أقمار رؤى دانية / د. سجال الركابي

تُرى لماذا ...؟ كلّما ...        أغفَلَت  ... صخب الريح     تعتّق جمالها؟!!!!                    ... ... تِلكَ الشجرة؟! سألتها ... قالت:                أما ترى!!!؟                      ... عروقي فيه عاشقة متعرّشة!!   مهما تناحرتْ             حروف ... حراب ... عواصف حقد   أنا تلك الرؤوم  الشموخ   أُمطركُم ... أقمار رؤى
متابعة القراءة
  4470 زيارة
  0 تعليقات
4470 زيارة
0 تعليقات

(مع وحشة الميناء) / د سجال الركابي

نورس ضلّ شطوطه ... مراكب هجرها البحَّارة  مقعد آثر الصمت  آهٍ لو باحَ  الماء... ...  لسمعت السلاسل تنوح و صدى طفل افريقيّ:               كُنْتُ  في الغابة...                  ... ...  ... أُراقصُ النمور                                 تلقّفوني              لأقدّم الشاي للسيّدة الشقراء في يوم ما...  في قهرٍ ما  في ذات الميناء
متابعة القراءة
  5024 زيارة
  0 تعليقات
5024 زيارة
0 تعليقات

( رفرفة بياض) / د. سجال الركابي

ظننتُني في خاطرك...!متى تُراكَ برئتَ ؟أنا...!ما زِلتُ ... سحركَ يميدُ بيمعَ رفرفةِ أنغامِ البحيرةبجعةً ... أنهكها الدورانواشتعال الظنون... ... ... سأظلُّ ريشة بياضٍوأنتَ ...!عِنْدَ سنا برقي دوماً... مُرتَبِك...
متابعة القراءة
  4453 زيارة
  0 تعليقات
4453 زيارة
0 تعليقات

(ذاكَ الفَراش) / د. سجال الركابي

 دوماً حسير القلبِ' حينَ يهفهفُ به  ... الجمر يكتوي   ... ... ... ذاكَ الفَرا ش يمطر أحلاماً سماؤها  زرقاء لايفقه الغيوم ... ... ... ذاكَ الفَراش لمّا  يُفعمُ  بالشذى يلاغيه الدوار مبرقشاً قراره ... ...  ... ذاكَ الفَراش يتواربُ غلالة حيرة دوامات الغموض تثقله يستفيض اغتراب بوحه يفرّ ... ...  مُضرّجاً   هذا الفَراش
متابعة القراءة
  4812 زيارة
  0 تعليقات
4812 زيارة
0 تعليقات

(رسالة مِن حوّاء) / د.سجال الركابي

ندوب واخزة تحت حرير ساكن حَفَرتَها .....مُذ طراوة الأمس تعرّشتْ .....سواقي عطش فلا تستفزَّ تهدّمَ الأماني ... ... ... قهرَ الآمال يُرجرجها عنفوان ظلمك دعِ الدربَ يسير بي في دعةِ ممكنك ... وداعةِ تمكّنك ما عدت أُشاكس...! ولا عادت شراييني سوى.. ظِلالٍ تَنشِرُ عليهاجبروت تملّكك... ... أنفثُ زفرةَ ذاكرةٍ سحيقة عندما لبوةَ زهوٍ تمنّيتُني وأنتَ!؟ دوماً تُدجّنني بشائعة التفاح...!؟ Columbia. 8.9.2016
متابعة القراءة
  4637 زيارة
  0 تعليقات
4637 زيارة
0 تعليقات

( يا فاتناً نذرتُ له الضلوع) / د سجال الركابي

بدون هسهساتك سحابة تحاصرها الرياح لكَ ... لكَ فحسب تتورّد الفراشات مُذ بزوغ النور حتّى غسق الأفول لو كُنْتُ انعكاس موجة لعانقتُ جُرفكَ الجريح نذرتُ ضلوعي لأرقيكَ .. أَنَّتْ... هل سمعتَ تكسّرها؟ مجامِر وجعٍ نَبَتَت في خلجاتي أيُّها الفاتن كحّلني برشفة هاروت وماروت نادِني .... ايناناي أتفتّحُكَ بياضاً أتهجّدكَ مبحوحة البوح عصيّة الركوع يا فاتني لاتقنط لطالما مِن سموق النخل انبلجَ الخلود 24.8.2016
متابعة القراءة
  4412 زيارة
  0 تعليقات
4412 زيارة
0 تعليقات

(أناقة)/ دسجال الركابي

رَشَقَكَ حُلمي غابة فراشاتٍ مجنونة فكيفَ سدرتَ في غيّ السبات؟ ظننتكٓ الفحوى ...! ولكنّي صحوت كفاكَ شكوى ... أنينَ لهوٍ !؟ الموتى لايسمعون ها أنا ذا ؟ أستردُّ موتي ! بأناقةٍ باذخة... 
متابعة القراءة
  4407 زيارة
  0 تعليقات
4407 زيارة
0 تعليقات

( لا همسَ) / سجال الركابي

لمّا احتدمَ القهر... ... تفتّقتْ المواجع تئنّ ... جمر خذلان هل يربئ صدعَ الهاويةِ غضبٌ خجول الخطوات؟؟؟؟ إنض ِحزنُكَ وازأر... لا همسَ في هكذا ضوضاء ؟! 5.8.2016
متابعة القراءة
  4862 زيارة
  0 تعليقات
4862 زيارة
0 تعليقات

للجبالِ جوفٌ / د . سِجال الركابي

... ... ... دريتُ !!! تُهَدهِدُني كطفلِ الفطامِ وانتَ تبتعدُ ... فهداً على أطرافِ انتصارِ غُرور ! ... ... أشمُّ تلافيفَ مزاجكَ ... ... تدفنُ الذبولَ تحت قارعةِ اهتمامٍ لا مبالي! وتدري بأنني أدري...! يا للخسارةِ ... كم بُحتُ لكَ بوساوسِ تردّدي...!؟ جُبني أمامَ فزعِ الخُذلانِ ..! ... ... ... جبروتِ الفقدانِ!؟!؟ و أُريدُكَ أن تدري سأظلُّ جبلَ صمتٍ ... فلِلجبالِ جوفٌ ... يكتَنِزُ العذاباتِ في زمنِ زيفٍ صدِء كفكِِفْ صدى العذوبةِ كُفَّ عن مناداتي وإدرِ ... إنّي قد أصِبتُني بصمَمٍ
متابعة القراءة
  4580 زيارة
  0 تعليقات
4580 زيارة
0 تعليقات

( بَعثِرْني أيُّها المطر ) / د . سجال الركابي

هو المطر ... يبعثرني بنعومة أنامله الحزينة   دموعي تُشتّتهُ  يُلَملِمني  ... يرميني القهقرى... ... ... ... ... ... ...  ...  الى ... الصبيّة التي ... وجَدَتكَ  يوماً بينَ زِحام الحيرةِ  دِفءَ أُغنيةٍ تنبثقُ من النجوم وكفّاً  ... تمسح جدائلَ انتظارٍ مُبهَم تكوّرَ الفرحُ جنيناً  وَلَدَ جنائنَ قدّاحٍ ابيض الشذىيحُطُّ على رموش ِالدهشةِينساب موجاًمحلّقاً بينَ سُحُب شوقٍ بِكرٍيُمطرُ فراشاتِ وردٍ في أحداقِ اللقاءتتعانق الأرضُ والسماء في رقصةٍ فيروزيةٍلحظةَ انبلاج الأرواح... ...  هلا كففتَ أيُّها المطر...؟أتُعيدهُ وقد أدمَنَ الغِيابْ؟(آديل) ... اخرسيبحّة صوتكِ
متابعة القراءة
  4358 زيارة
  0 تعليقات
4358 زيارة
0 تعليقات

(تماس ) / د. سجال الركابي

 أتراهم يعلمون... ... خطفني الزمان...!هل  يسمعونني؟  أنا ... الساكنةُفي تماس ٍأرضٍ وسماء                   * ***ترِكتُني  ... ... جِئتُأما رأتني كفّاك ؟في ظلِّ حُلمِكَ أتنفّس؟؟؟؟              * ***أنحت ذكراك ...أيقونة ً أنتبذها  كلّ حين17.6.2016
متابعة القراءة
  4362 زيارة
  0 تعليقات
4362 زيارة
0 تعليقات

(تماس ) / د. سجال الركابي

أتراهم يعلمون... ... خطفني الزمان...!هل  يسمعونني؟  أنا ... الساكنةُفي تماس ٍأرضٍ وسماء * ***ترِكتُني  ... ... جِئتُأما رأتني كفّاك ؟في ظلِّ حُلمِكَ أتنفّس؟؟؟؟ * ***أنحت ذكراك ...أيقونة ً أنتبذها  كلّ حين17.6.2016
متابعة القراءة
  4570 زيارة
  0 تعليقات
4570 زيارة
0 تعليقات

( اغمِضي ... تري ) / د. سجال الركابي

أغفوعرائسُ الأمنياتتفتحُ أحداقهاترشُّ الوقتَ ... بمنمنماتِ زمرّد ...  همسةٍ عتيقةٍ(جوليفر) يُرَبّتُني... إغفي   ما  اليقظةُ!!! حفنةُ مسكوكاتِ بهرجٍ زيفُها  يُغشي الأبصار عومي في أمواهِ شفقٍ لا مرئيٍّ رِنّي  نبضَكِ وانت تعبرين قنطرة المجهول تسحقكِ الغلظةُ  .. يُرديكِ التشظّي إن صحوتِ !  اغمِضي ... تَري...!سمعاً (جوليفر)        فقط معَكَ أهوى الرحيل       لا أقزام  لا عمالقة      أسري  ... لعَلّي ...      أُبصرُ      قبساً مِن مخاضِ  المَسير...  رحلات جوليفر أشهر أعمال الكاتب جوناثان سويفت (1667-1745 م)،  مؤلّف ساخر  له جوليفر في بلاد الأقزام و جوليفر في بلاد العمالقة
متابعة القراءة
  4613 زيارة
  0 تعليقات
4613 زيارة
0 تعليقات

( عَصِيٌّ على المِقصَلة !!! ) / د. سجال الركابي

نسيانُكَ معصيةٌأتمنّى ارتكابَها ...  ... ذاتَ شوقأُبحِرُ بدلالةِ النجومِقلبي يتمرّدُ ... يستنكرُ لاتنكفِء عن مساراتي الأيّامُ كفيفةٌ   تتدحرجُ فوقَ سِلّمَ  الظنونمهما تبعثرَت  وعودُكَألمّلمُها   ...  أزرعُها ...الحصادُ  وفيرٌ!!! أتُراهُ   ... بزرنجوش* !!! أنا التي... ...  ظَنَنتهُ    ... حِنّة..؟؟؟ لكنّها الروحُ  ترتجيكَ ... ... سِنديانةَ ظِلِّ  يقينٍ في قيظِ  ضَلالِ  القحطِ ...... ... حنوَّ أُمٍّ لدمعةِ يُتمٍيذرِفُها  هلالُ العيد... تَسكُنُني ... ...  حُلماً  عنوداً  براءةَ حُبٍّعَ صِ ي يٌ ...  على ... ...  المِقصلة   *نبات عشبي  لايصبغ
متابعة القراءة
  4894 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4894 زيارة
0 تعليقات

( تدليسُكَ...!!!؟؟؟) / د. سجال الركابي

كيف أرضاكَ...!!!أنتظِرُكَ ... ثوبَ عُرسٍكُلَّ يومٍ تُغدِقني كَفَن ...!كفااااااكَ زوراًسَئمتُكَ حدّ الإزدرااااءتدليسُكَ أنبُذُهُ نابَ الأفعىأتمنطقُ رايتي ... ... أزيزَ عُنفوان
متابعة القراءة
  4753 زيارة
  0 تعليقات
4753 زيارة
0 تعليقات

( أما سمعتَ ذبذبات تصدّعي!؟ ) / د. سجال الركابي

أتُراكْ إدماناً...!لا ... بل أكثر...  إشتياق...!؟لا لا... ... هُوَ أنتَ فيَّ...بين الشهقةِ والنبضِبينَ رمشي والنعاسبين الميزان والتطفيفأحسّكَ فيَّ تسريثم ّ أراني صرتُ فيكَموجَ بحرتغريدةَ كنارٍيُرهِبني خواءَ البعدِ للحواءات تودّدكَ  يُغيظنيتناغيهنّ بجُلّنارِ الكلامخُلّبِ الوعودُ المتوثّبة..!ألفُّ  اللهبَ في  مومياءِ جليدأُمَشّطُ سعيرَ غيرتي بأنامِلِ كبرياءالصمتُ ينتظِرُكَ ... ...             نفاذَ صبرِ ملاك             لهفةٓ طفلةوتدري...؟          أنسى المشيَ حينَ أراك.... أتعثّرُ... أتوتّرُ        ألوّنُ حدقاتي بالفتور أُخفي       بريقَ توقي...         لأنهمرُ على مراسيكَ         جداولَ شغفٍ حميمأما سمعتَ ذبذبات تصدّعي !!! تُوَسوِسُ ...  أنتَ ... فقط أنتَ
متابعة القراءة
  4750 زيارة
  0 تعليقات
4750 زيارة
0 تعليقات

( تتشظّى النجوم .. شموس زُمرّد) / د. سجال الركابي

أومِضُ ... هَل في شمس نهاركَ تراني؟ ياقمراً يزخُّ النورَ مطرَ نوتات يُهدهد المواجعَ بباسم ألفةٍ يا تعويذةَ سحرٍ جَمّلَتني إستباحَت فضولَ طفلةٍ هامت غزالةَ روحِها بينَ غُدرانِ الهوى أستظلُّ... بعذوبةِ توهجِكَ المُتأمِّل أنعسُ ... بين أنامل ِ توقِكَ الشارِد أسري ... ... ما وراءَ النورِ ... حريرَ العِطرِ نترنّحُ ... ... ملائكَ موسيقى ورديّةَ الجِرسِ ذراتِ ماء ِسحابة ِشفقٍ ترتبكُ الأرضُ عن الدوران نتلقّفها ... ... ... نسعفها... بقبلة الحياة!؟! تتشظّى النجومُ... ... شموسَ زُمرّدٍ في حدقاتِ وجود !!!  
متابعة القراءة
  4507 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4507 زيارة
0 تعليقات

( هاكَ أجنِحتي) / د. سجال الركابي

مهما يكن هنالك يوم جديدأناملُ المطر ترتشفُ صمتَ الدموعِ الغاضبة بنثيثها الساهيآمنت... ليس من مستحيلهاكَ أجنحتي ... ... ممحاتي... ... فرشاةَ ألوانينرسم وروداً بيضاءَ الحدقاتينابيعَ زلالقد تُزهِرُ الأماني وهيَ رميمتَعَالَ نوسّع فسحة الأمَل تعالَ ...و لاتنسى ... ...... ... مُبيد الأدغال المتطفّلة 29.4.2016
متابعة القراءة
  4730 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4730 زيارة
0 تعليقات

( ثمالَة أحرفٍ) / د. سجال الركابي

أعتذِرُ لأناملي ... ... لا ترسمانِ غيركَحين َ... ... تُزَقزِقُ ابتسامةَ الفَجرِ أعتذرُ لخيالي يجئ بِكَ ... نشرَب قهوة َالصباحتَضحكُ وأنا أقرأ ما تيسّرَ من توقعات أعتذرُ لخوفييلجأُ لك مصدّاًمِنَ الهلَعِ ... ... لِفرَحي يهرعُ راشّاًعليك أنباءَ البهجة... لِحُزني يلجأ باكياً على كِتفيكَ... لعِطري يسري إليكَ فاشياً شغفي ... لعينيَّ تومض عصافيرَ برقٍ لرؤياكَأعتذرُ لطفولتي ترشيها بمناغاةٍيطوفُ الجوريُّ على خدّي ... ... أعتذرُ لروحي ... لأَنَّني تغافلتُ ... عن الكثيرحلمتُ بالكثير... ... وحينَ استيقظتُ لم أجدْ ... سوى ثمالةَ أحرُفٍ في
متابعة القراءة
  4496 زيارة
  0 تعليقات
4496 زيارة
0 تعليقات

( أشدُّ رأسي ) / د. سجال الركابي

أتخفّى بأزرقِ الفيروزما أفعل برأسي...؟!كيف أُخفي إرتِباك الحنين..؟لوعة الغضَب !اصطراع دموع النخيل ! رموشُ الفلذاتِ واجفةٌ غربةٌ زمكانيّة تحتل المساربكيفَ أُبرّرُ ثعلبيّةالابتساماتإشتقاق معادلات وهميّة !ألا من مرايا مستوية؟هل فقدت الأرضُ جاذبيتها ...؟النجوم دلالاتها؟!جاءت الملائكةُ تشتكي :هُم يسرقونَ أجنحتي...التكهنات ينهشها اللامعقولأشدُّ رأسي بعصابةٍ فيروزيةقرّرتُ ... ... ... ... ... ...( الحياة حلوة بس نفهمها ) !!!؟؟؟و ... ... سأغفو و و و و و و... ... ... ... ... ... أغفو و و و... ... ... ... ... ... ... أ غ
متابعة القراءة
  4486 زيارة
  0 تعليقات
4486 زيارة
0 تعليقات

( شُرفةُ الغياب) / د. سجال الركابي

لِمَ كلّما ارتَجَفَ ضوءُ شمعةٍذكّرَني بأنامِلِكَ ...!!!... ضَوعُ مَلِكة الليلِ يذاكِرُ حُضورَكَ؟يتسلّقُ شُرفةَ الغيابِ ... يحتلّنيحينَ يتشرّبني وجَعُ إنكِساريتسرّبُ تيّار حنانِكَ إلى أعطافييُهَدهِدُ شَعريتُبَلسِمُني..أغفو ... رُغمَ أشباحٍ شائكةولوبانِ أسئلةأخلعُ الهمَّ ضِرساً موجِعاًتُكَفكِفُ الشمعةُ دموعهايغدقني الليلُ ذكرى تبتُّلٍكَأطوفُ في فراديسِ غدٍ مُرتَجاة.
متابعة القراءة
  4423 زيارة
  0 تعليقات
4423 زيارة
0 تعليقات

(سنبلة من نار) / د. سجال الركابي

حينَ يعصفُ بي التجنّي أتضرّمُ مُجعّدةَ القلبِ كيفَ تنحني سنبلةٌ من نارٍ ...!؟ لا تشرخ ْ الماء تتكسّر الصورة أم تُراهُ موسِمَ السأمِ...! ساذج بياضها... لاتفهمُ الألوان ...أجنِحَة روحي كما الفجرُ يجرَحهُ الجَفاء تعالَ نسيماً ... ... أنسابُ شراعاً  
متابعة القراءة
  4459 زيارة
  0 تعليقات
4459 زيارة
0 تعليقات

اقتراح إلى بوتين بإنشاء اتحاد كونفدرالي بين روسيا وسوريا

ما أقسى صوتُ الصمتِ حين تذوبُ حُنجُرَةُ الرائي! أطلُّ من شُرفةِ الحيرة العازفُ يتثاءبُ هسهسةُ النخيلِ تربّتُ ارتيابَ فراغٍ الألوان نشازٌ تلهثُ متسكّعةً فقط أنا ... ... لونُكَ الأبيض ... ... رواءُ يبوسَ الرؤى أتزنبقُ ...قوسَ حُلمٍ يتحقّق عِنْدَ إضطرابِ الموجِ عنفوانَ حَقٍّ لا أختبيء في فنجان...!
متابعة القراءة
  3470 زيارة
  0 تعليقات
3470 زيارة
0 تعليقات

حين ترحل ... / سميرة سعيد الزهيري

لِمَ يُغمِضُ الضوء...؟ سأَلَني المغيبُ...!!! اششش ... تغافَلْ كي لا يستطيلُ الليلُ *ثُعبانَ أنوكوندا يخنقُنا بأول اوكسيد حُلكةِ الإنكِفاء تعالَ ... نستضيءُ بقمرِ طفولةِ النوايا نتدفَّأ ... بجذوةِ لحظةٍ ... مَرَقَت لَعلَعت ...تخطفُ أبصارَ المَلَل غجريّةُ الإنثناء تسلّلَت إلى دِمانا فانتثرنا عِطَر ذوبانِ تهجّدٍ تعال... ... يُناديكَ غَنَجُ وجدِ الجُرحِ هَلّا أتيتَ ...! نجدِفُ القلقَ بين ثنايا غموضٍ عَلَّ أحضانَ بسمةِ غَبَشٍ ... تُغرِقنا!؟ نتجلّى ... ... شموساً بيضاء نُمطرُ ... ...بتلاتِ رازقيٍّ في دروب الحريّة ... ... ... * ثعبان
متابعة القراءة
  3635 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3635 زيارة
0 تعليقات

جُرعةٌ مُريبةٌ / د. سجال الركابي

يُرهِقُني موتيأُطرّزُهُبنزيفِ صبرٍ مُتعجِّلٍ ***تلتهبُ النياطُتتأرجحُ الشرفةُأتلقّفُها ... مكفوفةَ الكفّينِ ***دَعني ... كثيرٌ من الفرحجرعةٌ مريبةٌفي ليلِ السكونِ *** بألقِ الدمعِسقيتُ *أزهاراً ذابلةًدروبُ النضارةِ جدباء...غَنّتني **أنشودةُ المَطَرِ ***حينَ يشرَبُني عُسرُالوحدةِأتألّقُشمساً مُتلاشيةًفي كوكبٍ شبحيٍّ   * ديوان السيّاب أزهار ذابلة**ديوان السياب أنشودة المطر خاصة بشبكة الإعلام في الدنمارك
متابعة القراءة
  4597 زيارة
  0 تعليقات
4597 زيارة
0 تعليقات

شبكة الاعلام في الدانمارك تهنئ الاسرة الصحفية العراقية بعيدها الاغر

مَن أيقظَ غفوة سابتةً بين كَفيّ صدفة...! تختبيءُ بين شُعَبِ الخيالِ...؟ تُرَنّمُ جدّتي: (طاسة ببطن طاسة بالبحَر ركّاسة) ينوسُ الفرح في براءة عسليّة الحدقاتِ تناغيهِ خصلات شِعرٍ عابثة سنغرق...! بين أمواج التخبُّط وصيهودِ الإنبلاج متبرّمةٌ بانحساري غفوتُ على رجراجِ الشكِّ...!؟ إنعكَسَ القمرُ لاثماً خدِّ الموجِ منامي يُخاطبُ بيتهوفن : إكتِب... إكتِب يَكتِبُ طائعاً... ...تستحوذني سوناتا القمَر تنبض ُ القّاراتُ في رحمِ المحيط تطفو لآليء ورديّة تتماهى ... معَ لهفة طِفلٍ وعاشق أُمّاه ... الربيعُ اصطخَب لهجَ بكِ وِجداني أشتاقُكِ... أُمّي
متابعة القراءة
  3415 زيارة
  8 تعليقات
دليل الكلمات:
آخر التعليقات على هذه المدونة
شبكة الاعلام في الدانمارك
تحية حب وإجلال من القلب لقواتنا المسلحة من جيش وشرطة وحشد وقوات مكافحة الإرهاب وهم يدافعون عن ارض وعرض هذا الوطن الجريح بدماءهم ال... Read More
الجمعة، 30 حزيران 2017 14:29
شبكة الاعلام في الدانمارك
تحية لمن حمل القلم سلاحاً مبارك للصحافة العراقية انطلاق شرارتها الاولى وعيدها السنوي بعد رحلتها في سماء الصحافة العربية المليئة با... Read More
الخميس، 15 حزيران 2017 19:17
شبكة الاعلام في الدانمارك
مبارك لروّاد المعرفة والادب والقلم الحر الذي ما انفكَّ ينير الدرب بقبس العلم. نعم هكذا الى العُلى تسير الامم حثيثةً كي تبني غدها..... Read More
الأربعاء، 14 حزيران 2017 16:39
رعد اليوسف
محبتنا الكبيرة لشاعرنا ..شاعر الشبكة الواعد احمد الثرواني .. شكرا لمشاركتك الفرحة والتهنئة بعيد المجد .. عيد الصحافة العراقية... Read More
الأربعاء، 14 حزيران 2017 23:38
شبكة الاعلام في الدانمارك
كل عام وأنتم بألف خير والتوفيق الدائم إن شاء الله وعيد صحافة مبارك
الأربعاء، 14 حزيران 2017 16:38
3415 زيارة
8 تعليقات

الممثلة الأمريكية هيلاري داف تعتذر بسبب ملابسها في الهالووين

عصيّةَ الإندِمالزرَعتها بحذقٍأينعتْ بصمةَ أَبَدٍ ...!  تثمرُ جمراً شجرةُ الريحِ ... وسوَسَ الرمادُضحِكتُ بصوتٍ عالماءتْ .. عيناها ذئبيتان... ... !!البلبلُ ينشج في قفص ِرقائقَ الأمنياتالأمنياتُ رميمٌ ... تعزفُ اللهبَ ... تتسكّعُ على  أوتارِ الكمانِمَن دقَّ بابنا...؟تمدّدَ على مقعدِقلِقٍ؟... ...لن تُدَجِّنَ عصياني !
متابعة القراءة
  3610 زيارة
  0 تعليقات
3610 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال