الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

على مقياس السيد مارتن! / د. حسن السوداني

 هذا الصباح اشعر بالهدوء قليلا بعد مجريات يوم الأمس الداكنة! وسبب تلك الدكانة هو ما أحدثته تصريحات السيد مارتن التي أشعرتني بأجواء الحرب العالمية الثانية عندما كان الأنموذج الأكثر دموية وبشاعة في تاريخ هذا الكوكب يقود ألمانيا إلى الهاوية وأتون الجحيم!! ذلك المقيت الذي صنف البشر وفق مقياس لا يختلف كثيرا عن ذاك الذي لوح به في حديثه المشؤوم عن المسلمين!! وقبل أن أوجه لك يارماتن  عتابا كنت أتمنى ان لا يتقدم شخص في السويد –هذا البلد الأبيض- إلى المشاركة في
متابعة القراءة
  2298 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2298 زيارات
0 تعليقات

استاذي ثامر مهدي وارنولد هاوزر! / د. حسن السوداني

ثلاثون عاما مرت على تخرجي من قسم الفنون السمعية والبصرية بكلية الفنون الجميلة.. مرت ذكرى التخرج قبل شهر من اليوم ومرت معها ذكريات لشخوص كان لهم اكبر الأثر في ما كنت عليه بعد ذاك التاريخ ومن بينهم استاذي الجليل ثامر مهدي أستاذ الفلسفة وعلم الجمال.. من المدهش بعد كل تلك السنوات مازلت استحضر نبرة صوته وحركة مشيه وحضوره المهيب صباح الاثنين موعد محاضرة علم الجمال! في أول محاضرة له معنا كان شديدا وواضحا وبقدر ما كان يثير الرعب في نفوسنا الا
متابعة القراءة
  2687 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2687 زيارات
0 تعليقات

المحمرة.. مدينة الدم ! / د. حسن السوداني

في يوم الاثنين الموافق 24 ايار 1982 كنت اتابع من على شاشة تلفزيون القناة التاسعة بيانات المعركة وانشيدها الحماسية التي بدأت تشتد وتتوالى بطريقة تثير القلق الممزوج بالخوف فقد أشارت تلك البيانات الى حدوث معارك شرسة في منطقة المحمرة او خرمشهر او مدينة الدم كما يطلق عليها الإيرانيون, كانت ملامح القلق والخوف تلمظ من عين أمي وهي تردد "ياخوية يا محمد" وتكررها مرارا حاول فيها الوالد رحمه الله ان يهدئها بالقول : يابه صلي على النبي.. شنو القضية؟ فتيجبه بنشيج صوتها الجنوبي
متابعة القراءة
  2963 زيارات
  1 تعليق
دليل الكلمات:
آخر تعليق على هذه المدونة
رعد اليوسف
رحمه الله .. هذه حالنا .. سجون وحروب ودمار .. وما زال الموت والقتل يحاصرنا وندفع فواتيره مرغمين .. الحكام السفلة حتى هذه اللحظة يص... Read More
الثلاثاء، 25 تموز 2017 12:48
2963 زيارات
1 تعليق

قراءة في الفيلم التسجيلي (مرثية بزيبز) / د. حسن السوداني

فجأة وبلا مقدمات تستيقظ مفزوعا من كابوس ثقيل لتجد نفسك مهرولا بلا شئ نحو اللا شئ فتتلمس لحيتك الناتئة نسيت ان تحلقها هذا الصباح وتذهب يدك في الفراغ تبحث عن فنجان القهوة المعطر برائحة الهيل ثم تسأل نفسك :لماذا تركض حافيا وعند باب البيت حذائك الانيق المدبوغ في روما؟ تتلمس جيبك فتاتي اليد على القلب مباشرة فتزداد حيرتك انك تركت قميصك المعطر في خزانة غرفة النوم!! يا للعيب كيف سأبرر للأستاذ الوقور نسياني للبحث الذي كلفني أشهر من القراءة والسهر! أين
متابعة القراءة
  3600 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3600 زيارات
0 تعليقات

عوفهم حنقبازية!!! / د. حسن السوداني

يتميز عالم القرود بالكثير من الغرائب والطرائف جعلته محط اهتمام الخبراء في جميع التخصصات دفعهم لاستخدام القرد في التجارب العلمية وإطلاقه في سفينة فضائية كما فعلت القوات الجوية الأمريكية عندما استخدمت قرد يدعي (هام) جلبته من الكاميرون كواحد من أول الحيوانات التي قدر لها البقاء على قيد الحياة في الفضاء, كما استخدمته هوليود في عشرات الأفلام السينمائية لعل أشهرها فلم كوكب القرود بأجزائه المتعددة, وفلم كيغ كونغ الشهير أيضا, وأكثر ما أثار الباحثين في عالم القرود هو العلاقات العاطفية وطريقة التزاوج
متابعة القراءة
  4263 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4263 زيارات
0 تعليقات

ذكريات! راس التبليط / د. حسن السوداني

لم تكن مدرسة الاباء الابتدائية وقبلها الرافدين والمنار المختلطة هما فقط منبع دراستي الأولى.. فقد أجاد الدهر علي بمعلم حكيم وأب كريم تلخصت على يديه أفكار المدارس التربوية الكبرى التي طالعتها في مرحلة الدكتوراه.. ومن بين ما اذكر من تلك الدروس الحياتية المهمة في بناء الشخصية وتدريبها اننا في صبيحة جمعة اذارية من عام 1972 وبعد ان تناولت الفطور مع ابي في صحنه المفضل والمطرز برسوم ونقوش جميلة تعود لفترة الخمسينات او ما قبلها, طلب مني رحمه الله ان ارش الحديقة
متابعة القراءة
  4658 زيارات
  0 تعليقات
4658 زيارات
0 تعليقات

حكايات عن وقائع وأحداث جرت في قطاع 4 بمدينة الثورة( الجزء التاسع)

مر النصف الأول من عام 1981 كئيبا حزينا مع اعتياد اهالي القطاع الرابع على استقبال أبنائهم داخل صناديق ملفوفة بالعلم العراقي ونجومه الخضراء , غير ان السابع من حزيران من ذلك العالم كان يوما اسودا بكل معنى الكلمة , فقد اشتعلت سماء بغداد بنيران المضادات الأرضية وسط تكهنات بهجوم ايراني شامل بالطائرات لقصف مقار الحكومة العراقية . هكذا ظن الجميع في البداية, الا ان الحسابات كانت مغايرة تماما عندما أعلنت اسرائيل عن انهاء البرنامج النووي العراقي بقصفها مفاعل تموز للأبحاث النووية
متابعة القراءة
  4588 زيارات
  0 تعليقات
4588 زيارات
0 تعليقات

مقدمات لتزوير الأنتخابات / عزيز الخزرجي

يتميز عالم القرود بالكثير من الغرائب والطرائف جعلته محط اهتمام الخبراء في جميع التخصصات دفعهم لاستخدام القرد في التجارب العلمية وإطلاقه في سفينة فضائية كما فعلت القوات الجوية الأمريكية عندما استخدمت قرد يدعي (هام) جلبته من الكاميرون كواحد من أول الحيوانات التي قدر لها البقاء على قيد الحياة في الفضاء, كما استخدمته هوليود في عشرات الأفلام السينمائية لعل أشهرها فلم كوكب القرود بأجزائه المتعددة, وفلم كيغ كونغ الشهير أيضا, وأكثر ما أثار الباحثين في عالم القرود هو العلاقات العاطفية وطريقة التزاوج
متابعة القراءة
  3664 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3664 زيارات
0 تعليقات

الدكتور شفيق المهدي : حاربنا الفساد.. وانتقلنا إلى القضاء .. ويبقى مشروعنا حضاري وأنساني/ رعد اليوسف

يشتمل الفكر السياسي على ركيزتين أساسيتين تقوم عليهما الديمقراطية الحقة وهما حرية التعبير والتي يطلق عليها اسيغوريا والباريسيا والتي تعني قول الحقيقية بما تحمله من عواقب دون خوف من تلك العواقب, هذان المفهومان السياسيان يدور حولهما الكثيرمن الجدل ويتم الدعوة لهما في كل مكان وزمان ورغم ذلك لم تؤتي تلك الدعوات أُكلها من حيث التطبيق, بل ان الأزمنة  المتعاقبة منذ سقراط الذي يعد الباريسيائي الأول وحتى يومنا هذا أثبتت ان تطبيقهما قد يبدو نادرا, فهما يجلبان لصاحبهما التهميش والإقصاء ومنافرة القوم
متابعة القراءة
  3884 زيارات
  0 تعليقات
3884 زيارات
0 تعليقات

إصلاحات حكومية في زمن الحرب ( الحلقة الثانية) المراكز الثقافية العراقية في الخارج / ا.د. حسن السوداني

جاء في مقدمة الجزء الاول من هذا الموضوع ان  المرحلة الراهنة تتطلب بشكل جاد تنبيه الحكومة للهدر المفزع لموارد العراق الخارجية المتمثلة بالمنشئات الحكومية التابعة للدولة العراقية في جميع دول العالم واستثماراتها وعائدية هذه المؤسسات وكفاءة عملها, ولغرض وضع برنامج لتشخيص الأخطاء ونقاط الضعف نقدم للجزء الثاني من هذا الموضوع والمخصص للمراكز الثقافية العراقية في الخارج.فالعراق لا يمتلك مؤسسات ثقافية خارج حدوده يمكن ان تدر عليه أرباحا اقتصادية كـ(دور النشر, صحف , فضائيات, دور سينما اوغيرها) كونه لم يفعل الاستثمار الثقافي
متابعة القراءة
  4395 زيارات
  0 تعليقات
4395 زيارات
0 تعليقات

لماذا لا تصبح بلادنا كهذه البلاد؟ / د.حسن السوداني

فاجأني الدكتور طه جزاع في عموده الأسبوعي الشيق بجريدة بغداد الإخبارية الغراء (بين السطور) وبأسلوب ساحر وكلمات تستقي عذوبتها من ندى العراق الذي اشتاق اليه بشكل جارف وهو يتناول منشور على صفحتي في الفيس بوك حول الجنرال الأمريكي الخرف اوديرنو الذي كشفت عبقريته المتقاعدة عن "تقسم العراق كحل اخير!!" وبعد ذلك " كلمن يروح لبيته وعاشوا عيشة سعيدة"!! وقد علق احد القراء على مقال اخي الدكتور طه جزاع بالقول(عند قراءتي للمقالة دب الآمل بي ان العراق سيكون بخير بوحدته الوطنية مادام
متابعة القراءة
  4711 زيارات
  0 تعليقات
4711 زيارات
0 تعليقات

إصلاحات حكومية في زمن الحرب ( الحلقة الثانية) المراكز الثقافية العراقية في الخارج / د. حسن السوداني

جاء في مقدمة الجزء الاول من هذا الموضوع ان  المرحلة الراهنة تتطلب بشكل جاد تنبيه الحكومة للهدر المفزع لموارد العراق الخارجية المتمثلة بالمنشئات الحكومية التابعة للدولة العراقية في جميع دول العالم واستثماراتها وعائدية هذه المؤسسات وكفاءة عملها, ولغرض وضع برنامج لتشخيص الأخطاء ونقاط الضعف نقدم للجزء الثاني من هذا الموضوع والمخصص للمراكز الثقافية العراقية في الخارج.فالعراق لا يمتلك مؤسسات ثقافية خارج حدوده يمكن ان تدر عليه أرباحا اقتصادية كـ(دور النشر, صحف , فضائيات, دور سينما اوغيرها) كونه لم يفعل الاستثمار الثقافي
متابعة القراءة
  4652 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4652 زيارات
0 تعليقات

إصلاحات حكومية في زمن الحرب ( الحلقة الاولى) / ا.د. حسن السوداني

تذهب الحكمة الصينية الشهيرة "عليك أن تهتم بتلك الأشجار التي تحدد شخصية الغابة" مثلا مناسبا كمدخل لمفهوم الإصلاحات الحكومية في زمن الأزمات وليس هناك أكثر من أزمة الحرب وهي تدور داخل بلدك وبين ظهرانيك, ولا جديد في القول ان الحروب تسعى بسرعة البرق لإنهاك الاقتصادات التي تعتمدها الدول المبتلية بالحرب فكيف إذا كانت تلك الاقتصادات تعاني من شحة في استثمار مصدرها الأساسي (النفط ) حيث استفاقت الدول التي تعتمده عماد اقتصادها أمام مهزلة انخفاض أسعاره إلى درجة لا تعادل كلف استخراجه
متابعة القراءة
  4651 زيارات
  0 تعليقات
4651 زيارات
0 تعليقات

الحل في تسوية القوى السياسية / اياد الحسني

1-    الصورة التلفزيونية الاجتماعية     TV s social هو مصطلح يركز على إظهار الصورة الخاصة بمجتمع ما.. ونشأ بالأساس من حاجة المشاهد للتعرف على ذلك المجتمع فيذهب لاستطلاع تلك الصورة عبر شاشة التلفزيون الرسمي ومن هنا تحرص الكثير من الفضائيات لوضع فواصل( اجتماعية) تبرز حالة السعادة والرخاء والنظافة لتلك المجتمعات.2-    ساهمت الفضائيات التي تعنى بالشأن العراقي الى ابراز اسوء الصور التلفزيونية الاجتماعية في العراق ,فغالبا ما يظهر الفرد العراقي ذو حاجة مستعصية وذو ملابس رثة ووجهه غير حليق وشعره غير مرتب
متابعة القراءة
  3652 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3652 زيارات
0 تعليقات

الفلبين على خطى روسيا ستنسحب من الجنائية الدولية

تغليف الوحش بالحرير الأبيض لن يجعل منه أليفا احداث عنصرية على هامش اليوم الوطني للسويدأ‌. د. حسن السوداني تحتفل السويد كل عام باليوم الوطني في السادس من يونيو/حزيران والذي اقره البرلمان السويدي في عام 2005 كعطلة رسمية بعد ان كان يعرف سابقاً بيوم العلم السويدي وهو يشير الى تاريخ تنصيب جوستاف فاسا في عام 1523 وتبني الدستور الجديد في عام 1809. وذلك لتشجيع الناس للاحتفال في بلد يقوم على أساس المساواة واحترام حقوق الإنسان والدفاع عنها, الا ان بروز حالات من
متابعة القراءة
  3612 زيارات
  0 تعليقات
3612 زيارات
0 تعليقات

في ليلة ننار – ليلة العراق يتضامن المثقف والفنان في هزيمة الارهاب شبكة الاعلام بالدنمارك- خاص

في ليلة من ليالي الشتات العراقي استعاد ابناءه ليلة من لياليه البلاد الالف حملت عنوان – ليلة ننار –ليلة العراق في حفل ثقافي بهيج  حمل شعار بالثقافة والفن نهزم الارهاب تضمن مجموعة من الفقرات التي اعدت بعناية لهذه المناسبة, فقد شرعت مجلة ننار الصادرة في السويد بأربعة لغات بإقامة ليالي ننار منذ منتصف عام 2013 وبمعدل ليلة في كل شهر تستضيف فيها إيقونة ثقافية أدبية او فنية عراقية وعربية تتزامن بعض هذه الليالي مع إصدار مجلة ننار الفصلية, ومع انطلاق موسمها
متابعة القراءة
  2255 زيارات
  0 تعليقات
2255 زيارات
0 تعليقات

القسم النسوي يواصل دعمه لعوائل النازحين ويستقبل وفد مؤسسة وارث التخصصية

ضمن برامجه في الرعاية والتواصل وتقديم الدعم لمختلف شرائح المجتمع والمؤسسات التخصصية بادرت شعبة القرآن الكريم التابعة الى قسم الشؤون النسوية في العتبة العلوية المقدسة الى إقامة مسابقة الأسرة القرآنية لحفظ سورة لقمان المباركة تحت شعار"الأسرة القرآنية تم تخصيصها للعوائل النازحة".وعن طبيعة هذه المسابقة بينت السيدة زمن الإبراهيمي احد المشرفات على هذه المسابقة " من أجل ربط الأسرة المسلمة في حفظ وتلاوة القرآن الكريم ونشر الثقافة القرآنية بينها ومد جسور التعاون بين تلك الأسر وتكوين روابط أسرية حقيقية بادرت شعبة القرآن
متابعة القراءة
  38 زيارات
  0 تعليقات
38 زيارات
0 تعليقات

شبكة الاعلام تشارك في دورة الاخراج التليفزيوني للاكاديمية الالمانية للاعلام التي اقيمت في العتبة العلوية المقدسة

لم تعد القنوات الفضائية الرسمية للدول بمعزل عن المتابعة والرقابة في الفضاء المعادي او الصديق فكل ما تبثه القنوات غير الرسمية لا يمكن معادلته ببث سياسي ( تصريح, مقابلة, بيان... الخ) يبث من الشاشة الرسمية لهذه الدولة او تلك, وبالرغم مما تعانية الفضائية العراقية من ترهل وتكرار وسيل من الاتهامات بعدم الحيادية وتلكؤها في متابعة الخبر وتأخرها باطلاقة –حتى لو كان خبرا حكوميا- الا انها ظلت هي الأكثر وثوقا لدى الجمهور العراقي في بث الأخبار المتعلقة بحياة الناس اليومية- العطل, المناسبات,
متابعة القراءة
  3502 زيارات
  0 تعليقات
3502 زيارات
0 تعليقات

رئاسة التحالف الوطني... قيادة وليست مجاملة / باسم العوادي

تواصلا مع ما طرحناه يوم امس في موضوع قناة العراقية الفضائية وما مطلوب منها في هذه المرحلة ........ما هو المطلوب من الفضائية العراقية الان؟1- لابد من التفكير بالحد من سفح المعلومات العسكرية واعطائها بشكل مجاني يربك الجمهور والقطعات المقاتلة ويزيد من استفادة العدو منها.2- الابتعاد عن التشنج لدى المقدمين وتحولهم من محاورين الى محاكمين ويؤدي الى استفزاز مشاعر الآخر من الأطراف المتحاورة.3- الابتعاد المطلق عن ( الميانة) مع الضيوف او المتصلين ( شلونك عيني, هلو عيني.. بعد اشلونك....) فالتلفزيون ليس مقهى
متابعة القراءة
  3665 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3665 زيارات
0 تعليقات

فوز ترامب.. ترحيب في القاهرة وصمت في دمشق وعزاء في الرياض وقلق في أوروبا

للفيسبوك واخواته من وسائل التواصل الاجتماعي فوائد لا تحصى على فئة من الناس ربما تقدر بحجم الكوارث التي جلبها على فئات اخرى منهم وبالتحديد من الصحفيين الذي باتوا مدعاة للسخرية والاستهزاء من مهنتهم التي دخل عليها كل عاطل و"عاطلة"!! وربما نتائج دراسة ظهرت مؤخرا تؤكد ان هذه "المهنة" سابقا او اللا"مهنة" حاليا بدأت تستهوي المطلقات والمطلقين او العاطلين منهما عن العمل بصورة كبيرة!! سؤال يضاف إلى اسئلة كثيرة عن عدد الإعلاميين والإعلاميات الذي نما كالفطر السام في مستنقعات الغربة , وباتت
متابعة القراءة
  4118 زيارات
  0 تعليقات
4118 زيارات
0 تعليقات

لمصلحة من يسفك الدم على ارصفة التحرير ؟؟/ راضي المترفي

العنصرية تجتاح العالم اليوم , فلا يمر يوم من ايامنا الغبراء هذه الا وتداهمك اخبار عنصرية يندى لها الجبين!! ولعل اخرها ما حدث للصبي السوري ذو السنوات التسع وهو يلفظ الشهادتين ضانا انه يسلم الروح من ثقل الحارس السويدي العنصري الجاثم على صدره بوزنه الكركدندي لمجرد ان ذلك الطفل الذي وصل قبل ايام الى مملكة حقوق الإنسان لم يدفع اجرة القطار البالغة 11 كرون سويدي والتي لم يرى ذلك الطفل المسكين شكلها بعد!!! ورغم ما تفعله السويد من محاربة العنصرية الا
متابعة القراءة
  3870 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3870 زيارات
0 تعليقات

المحاصصة والتقاليد الجامعية / د. حسن منديل

أهم خطوة ينبغي الانطلاق منها اذا نشدنا الاصلاح في مؤسساتنا العلمية، ومن ثم اصلاح كل ما يحتاج الى اصلاح وتصحيح المسار، احياء التقاليد الجامعية التي باتت مغيبة في مؤسساتنا العلمية والتعليمية. والتقاليد الجامعية هي تقاليد نشأت من خلال المسيرة العلمية والتعليمية والبحث العلمي، أملاها تاريخ المسيرة العلمية الرصينة والواقع الذي زاوله علماء الجامعة فتحولت أعرافا تحترمها الأجيال من الاكاديميين، لأنها أعراف أكاديمية موروثة، كالأعراف الاجتماعية التي يتمسك بها المجتمع وان لم تنص عليها القوانين. وكما قال تعالى: ( خذ بالعرف )،
متابعة القراءة
  2065 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2065 زيارات
0 تعليقات

كوميديا الواقع المخجل / مرتضى ال مكي

جو تملؤه عتمة الشتاء القارص، ليلة حالكة كظلام سقوط الوطن، وهو يرتدي معطفه الذي جاء به من اجود مناشئ الصناعة، عندما كان هارباً في أوربا؛ عفوا معارضاً لسياسة النظام السابق، يحتسي كوب من المشروبات الساخنة، ويشاهد برنامجاً لماذا سمي الانسان انساناً، بمعية اهله واطفاله، الذين لا يختلفون عنه ترفاً إذا ما زادوا. يخرج صباحاً بإنتظاره سيارة فارهة لا اعرف نوعها، تقله الى مكان عمله، كتب عليها (حكومي)، وهو في الطريق يرى ومن خلف نافذة سيارته المظللة، رذاذاً من المطر مع حركة
متابعة القراءة
  29 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
29 زيارات
0 تعليقات

طبيب عراقي مغترب ينقل خبرته من نيوزيلاندا الى بلده

يقام على أرض معرض بغداد الدولي برعاية وزارة الصحة، المعرض الدولي الأول للرعاية الصحية في بغداد حيث تساهم شركة (علي الطبية النيوزيلاندية المحدودة) (ALI SURGERY LIMITED) بادارة الدكتور العراقي المغترب (عدنان لعيبي علي) اختصاصي جراحة التجميل بخبرته في عيادة (الرؤية والمعالجة الفورية) (See and Treat Clinic) اعتبارا من يوم الاربعاء المصادف 26 من الشهر الجاري لغاية يوم الجمعة من هذا الاسبوع. يقول الدكتور عدنان لعيبي: "إن الهدف من مشاركتي في المعرض الدولي الأول للرعاية الصحية في بغداد، هو تبادل خبرة عملي
متابعة القراءة
  768 زيارات
  0 تعليقات
768 زيارات
0 تعليقات

تشكيليون اربعة..... ضد التيار / د. حسن السوداني

د. حسن السوداني / داهمتني مقولة الكاتب السويدي ( اوللا غودمونسون): "كان يمكن بسهولة أن أكون مثل سمكة ميتة، تطفو على ظهرها وتنحدر مع التيار الرئيسي للخطاب السويدي الصحيح سياسيا" وانا ادخل للوهلة الاولى الى كالري (  Galleri mot strömmen    ) وعنوانه باللغة العربية (ضد التيار) وإذا كان موقع الكاليري قريبا من نهر  strömmen  فقد استثمر الفنانون وقوفهم المتأمل امام  موجات النهر وهم  يبصرون وطنا قد ناى بعيدا .. لذلك رفضوا ان تذهب الصورة مع التيار فوقفوا أربعتهم بوجهه من خلال
متابعة القراءة
  130 زيارات
  0 تعليقات
130 زيارات
0 تعليقات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال