الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

أُغْنِيَةُ الحُبُّ الإِلَهِيّ / فاضل صبار البياتي

في الدُنيا ضُروبٌ وروائِعٌ مِنَ الحُبِّ شَتَّى ويَظلُّ الحُبُّ الإِلَهِيُّ أعظَمُ وأروعُ وأَبْقَىوليسَ هُناكَ مِن عِشقٍ يُضَاهِيطَاعَتكَ وألهُيَامُ فيكَ يامَعبُوديَ ياإلهي. * في تَقَلُبِ الأحوالِ والتِرحالِمن حالٍ إلى حالِقد يَحدثُ نِسيانفي الكُهولةِ والشبابِ أو يكون الإِنْسِيُّ ساهيلكنَ عِشقكَ دائماً عِندي قَويّ ومُهاب ومَحفوظٌ في لُبَابِ وذُرْوَةِ الوِجْدَان يَشدو بهِ قَلبي وتُغَنّيه شِفاهي.*في تَقَلُبِ الأحوالِ والتِرحالِمن حالٍ إلى حالِكَم إج
متابعة القراءة
  179 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
179 زيارة
0 تعليقات

ياحُسَينُ ياشَهيّد ياأَجْمَلُ شَمس وأعظمُ رَمْز ونَشيّد / فاضل البياتي

سَلامٌ عَلَيكَ ياحُسَينُ ياشَهيّد ياأَجْمَلُ شَمس وأعظمُ رَمْز ونَشيّد نَغَمٌ هو إسمكَ تُرَنّمهُ مَلائكةٌ وتغردهُ طُيورُ دار النَّعيمِ فَتُحسِنُ الغِناء والتَطريب والتَغريّد شَمسُ ثورتكَ باقيَةٌ وساطِعةٌ ما بَقِيَ الزَّمَان تُنيرُ دروب الشعوب لو أنَ طاغِيَةٌ يَحسَبُهم عَبيّد وضِياءُ حُبكَ عظيم يَحيَا ببُشرٍ وبَهْجَة في ضَمائِرِ وقُلوبِ الناسِ والزاهِدين رَاسِخٌ و وَطيّد2 في لُبِّ روحي هِيامٌ قَويٌ لشَفيعي المُصطفى النَبيّ وللحُسَين ولكلِ المُسلمي
متابعة القراءة
  239 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
239 زيارة
0 تعليقات

الذكرى 21 لرحيلِ الشاعر الكبير عبد الوهاب البياتي

سنواتُ السبعينات الحُلوة المُرّةوالذكرى 21 لرحيلِ الشاعر الكبير عبد الوهاب البياتي  هكذا قررتُ إذن... سأمضي في رحلةٍ ليس بوسعي أن أُحددَ مسافاتها ألآن، ولا أدري ماهي المناطق والمحطات التي سأختارُ التوقف عندها مع جيل السبعينيات ومع حياة الشاعر العراقي الكبير عبد الوهاب البياتي، أو ملامح من حياة هذا الشاعر الذي عرفتهُ عن قرب لحينٍ من الزمن، والذي تَمرُ في الثالث من شهر أيلول/أغسطس القادم الذكرى الحادية والعشرين لرحيله.وليس هنالك مايسعفني في زو
متابعة القراءة
  588 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
588 زيارة
0 تعليقات

(ياحَبيبي يارَسُولَ الله مُحَمَّد) مجموعة شعرية جديدة للشاعر فاضل البياتي

صدر حديثاً في بغداد وعن ‏دار ضفاف للنشر كتاب جديد بعنوان (يا حبيبي يا رسول الله محمد) وهو ديوانٌ شعري للشاعر والفنان الإذاعي فاضل البياتي. وقد ضمت المجموعة ثلاثةِ عشرة قصيدة توزعت على 104 صفحات من الحجم المتوسط، وهذه القصائد وعلى الترتيب كما في الديوان.١ـ يا حبيبي يا رسول الله مُحَمد٢ـ مكابدات رجل شجاع٣ـ سيدتي بغداد٤ـ النشيد العظيم للعراق العظيم٥ـ شيعي سني آني منك وانتة مني٦ـ في العراق عاشقة وأبهى رفاق٧ـ إشلونكم أهلي الحبايب بالعراق٨ـ هروب الغراب
متابعة القراءة
  408 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
408 زيارة
0 تعليقات

تأمُلاتٌ في عِشقِ الله / فاضل صبار البياتي

ألإهداء إلى جميعِ البشريةِ وأخوتي في الإنسانيةِ في كلِ العالمِ ونَحنُ نواجه جَميعاً كارثة وباء كورونا  مُنذُ فَجرِ شَمس التاريخومن غابرِ العصور يَحرِسُ أسم الله وحُبُ الله البَشرويُبعِدُ الشرور والبلاء والوباء ويَمنعُ الخَطر تِلكَ هَيَ الدُروسُ والعِبَر..* مِن سحيق زمانيُفَتِشُ الخَلقُ عن السلامِ والسعادةِ والأمان فلا المناصب والنُعوت والصِفات والثرواتأسعَدَت مَدَى الدَّهْر إنسانولم تَكُن مُنقِذاً أوعَون لقَيْصَرٍ وحاكِمٍ وفِرْعَوْن.. فالفوز
متابعة القراءة
  447 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
447 زيارة
0 تعليقات

جَنَّةُ الدُنيا مِصر / فاضل صبار البياتي

.إلى الزمن الذي عِشتهُ في الحبيبة أم الدنيا، مصر المحروسة قبل واحدٍ وعشرين عاماً  أرحلُ في ذاكرتي من سنينٍ لسنينومن عَصرٍ لعصريازمان الوصلِ ياجَنَّةَ مِصرلهفةً أمضي إليكِنَحو فردوسكِ الساحِرةِ الباهِرة..وقلبي جذلانٌ، وحيناً شوقاً إليكِ يَعتصِرُإذ يجهلُ الخبرُوأي لقاء لعشقٍ قَديمٍ جَديدٍ يَزدهِرُشفيفاً ومُجاهَرةمعكِ ياحبيبتي القاهرة. *أيها الأحبابُ في أرضِ الكنانةوأنتَ أيُها الخالدُ ياأروع نِيّل ونَهرأيها النيلُ الجميلُ والأصيلُكنتَ لي خير دليلٍومُؤاسيٍ.. ونَديم وخليلفي الليالي الصعابِ لو تمادت أو للوَجْدِ تُطيل.من مُسَامِر لمُسَامِرحينها يَحلو الشَجَنوالسَهر والسَمرعندما تَسطعُ نُجومٌ أو يَظهرُ قمرولو كانَ
متابعة القراءة
  697 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
697 زيارة
0 تعليقات

أَأَنْتَ عراقيّ! فَأسمَع صَوُّتي/ فاضل البياتي

* إلى كُلِ أبناءِ وطني العراقيّين الرائعين. 1بِـكَـفي اليُمنى أَمسِكُ روحي وغثياني وأنِـيني    بِـكَـفي اليُسرى حَـيثُ القَـلب، أَمسِكُ وَطَني ويَقِـيني. 2خُذ من كَـفِّي ألأيسَـر حَيثُ القَـلب وحَيثُ بَلَـدي الحُلوُ، خُـذ حَفنَة تُربأَنْهِـضّ مِنها شَعباً حَيّاً مامات.إِنْهَضّهم واحداً بَعدَ ألآخر، عراقيٌ بَعدَ ألآخر... عاشوا مُحال.لاتَتَأمل في ألإسمِ أوالشكلأوالعنوان..يَكفي إِنَّـهُ عراقيٌ كانَ ومازال.3مِـن مَحضِ خَيالِ الشعرِومِـن جيناتِ تُربَة وطنيألمُرتُوية بالأرواحِ الطاهِرَةِ ألمَهدورةِ رَخيصاً..أَصوغُ حُروفاً كَما ألذَهبِ والعَسْجَدلِشَعبِ الحُبِ والقُرآنو"كنزاربا" المعمدانوالإنجيلِ والإيمانِ، والمَسجِد والمَعبَد.أبحَثُ عَنكم..فأبصركُمفي كلِ مكانٍ وزمان..لَستُ بِحَيّـرة مِن أَمريفي أن أنتَخِبَ مِن بَينِ
متابعة القراءة
  623 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
623 زيارة
0 تعليقات

شيعي سني آني مِنك وانته مِني / فاضل صبار البياتي

سني شيعي، ماتفرقنه الأساميشيعي سني آني مِنك وانته مِني..آني سيفك وانته سيفي  أني درعك وانته درعي  وآني من يفرح إلكوآني من يمسح دموعك وانته من يمسح  بدمعيإحنا صرنا وللأبد صوت واحد، قوة وحدة بالمحن ولو خبر مؤسفٍ عنك ورد سمعيأحزن هوايه عليك ياأخي يابن العراق .ياحبيبي بالوطن  *إحنا وِلدك ياعراقمن كل الأديان واللغاتحتى لو نُجبر نعيش بالمنافي والشتات.نبقى وِلدك نبقى أهلك ياعراق*نقسم بدمك ياعراقي ياشهيدجنة ومحبة وخير أيصير العراقومثل ماگالوها الربُعالأبطال في ميادين التظاهر الأباةأحنا ملينا الصبرتبدت سنين العمرولازم يصير الأمر ... شَلعٌ
متابعة القراءة
  789 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
789 زيارة
0 تعليقات

ياحَبيبي يارَسُول الله مُحَمَّد / فاضل صبار البياتي

عِشقي إلَيكَ يابَهجة الدنيا وَضِياءُ كُلِ شُمُوسِها ياحَبيبي النَبيّ مُحَمَدُ عِشقٌ عَظيمٌ بًلسَمٌ لِلروحِ وَصَفائِها.حُبّي إلَيكَ أيُها المصطفى، نُورُ هُدىً جَليل في لَّجَّةِ الروحِ أوسباتِها وهَديةُ لنَشوَةِ الإيمان مِثلَما تُهديَ حُبُكَ بالمَودّةِ والسَلام…كَالمِياهِ بالعِذوبَةِ تَمنَحُ للحَياةِ سِرُ حَياتها ليَفيض بالخَيرِعلى كُلِ الخَلِيقَةِ وَنِفُوسِها.*فَرِحَت فِيكَ دِيارٌ وأمم مِن بَعيدٍ وَمِن كُلِ الجِهات يَحلو فِيها قَول إسمكَ في كُلِ اللُغات يامُحمد ومُخَلّدُ وموَحِّدُ في الحَقيقةِ والحلم وبأسمِكَ جَنةً تَغدو الصَحارى..تُزهِرُكُلُ اليَباب بيَنابيع مياهٍ وثَمر وربيعٍ وزهورٍ وشَجر بَعدما كانا سراباً وخَراب*مِن قُرونٍ وقُرون يَتأمَّل الإنسان في عَهدكَ ياشَفيعي يارَسول.ويَتَمَنى لو عاشَ في عَهدِ الرَسول إذ يَمنَحُ عَهدكَ قُوةُ ألإلهام والتَحابُب
متابعة القراءة
  793 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
793 زيارة
0 تعليقات

إشلونكُم أَهلي الحَبايبْ بالعراق / فاضل صبار البياتي

إشلونكُم أَهلي الحَبايبْ بالعراقآني أخصكم بالمحبه وبالسلامآخ يالصوت ألشَجي والبَعيد والحزينمن يناديني بحنينٍ وبهيام...وَانته يلّلي، تدري أنته منهو أنته..لَمَنْ أتذَكّرعِشِگنهإيضِيع من عندي الكلامإشلونك عيوني حَبيبيكيف أحوالك... تمام؟*بالمَنافيماتسليني الأغاني ولا قناديل الشوارعماتشكّلّي إهتمامصارت الغربة عناوين ومطارات وألآم وصَبر.وكل رسايلكم مواجعأدري مكتوبه بدمع مو بحروف وحِبرتسأل شلونك عيوني كيف أحوالك تمام.والمنافي تظل أوهامأوسَراب..تبقه ظمأنه المنافيكيف يرويهه سؤالٍ، مِثل گطره مِن مُطرأبرساله لو خطابيسأل، إشلونك عيوني كيف أحوالك تمام!لاتعاتبني وَأعاتِبْ..تًبقه عَطشانه غُربتي مايكفيهه سَلامٍ لو كلاموحشه، وين ماوجهي إيتلفّتچَنّي مو بين البَشرچَنّي ساكن إبيَبابمو
متابعة القراءة
  678 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
678 زيارة
0 تعليقات

ماأَروع حُبُّ العراق / فاضل صبار البياتي

فَصَبْرٌ جَمِيلٌ بطعمِ اللهفةِ ياوطني، وطابَ شذاك.أصلّي لأجلِكَ ولِلّناسِ هُناكَمِن أعلى قِمةَ الأرضِلِيباركَ اللهُ ثراك.عَجيبٌ، وَعَذبٌ وَصعبٌ وَشاقعُشق العراقأَبَداً لن نَستَطيع من الشَوقِ إنعتاقفالهيامُ بحُبِ العراق صَلاةأعَزُّ وأسمى الهِبات.يَزيدُ يَفيضُ الهوى، يَومَ كُنّا هُناكَ بأرضِ العراقفَكَيفَ يَكونُ ألمَقامُ أذن، وَنَحنُ بأرضِ ألشتاتماأروَعَ حُب العراق.*مَن قال إنّا نُريدُ التقاسمفَليس العراق فَريسةوليسَ العراق مِن الحربِ بقايا مَغانملسنا نُريد أفتِراقحُباً نعيش .. فَلَيسَ يُلِيق بِناوَلا بالعراقِ إنشِقاقوَدمُنا، دَمٌّ واحِدٌزَكياً عَزيزاً، لأجلِ العراق.*هذاهوالإختِيارفَتيٌّ مُكابِروَصابِروَشَيخٌ جَليل أَنا ، وَشاعِرغَنّى وأنشَدَ وجالَ بِكلِ الحَواضِروَبَينَ القِفار...كَي تطلع شمس
متابعة القراءة
  646 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
646 زيارة
0 تعليقات

شَيءٌ مِن قِصَصِ الحُبِ والصَبرِ العراقيّ الجَميل / فاضل صبار البياتي

في المَهَبِّ، كُل المَخاطِرِ التي جازَفتَ فيهاعانَدتَها.. فَطاوَعَتكواجَهتَ مَوتكَ في مَفَازَاتٍ جَلَل وشَدِيدةصافَحتهُ، فاهداكَ روحَاً جَديدَةإِذْ وادَعَك..في المَهَبِّ كُل المَواجِعِالتي ذَرَفَتها لَيالي التَضَوّرِفي زَمانِ اللَّهِيبِ وَسِنيّنِ اللَّهَب.*دَسائِسٌ وفِتَنغَزوٌ وحِصارٌ وَحُروبمِن شَرقٍ وَغَربٍوَشمالٍ وَجَنوب..نارٌ وإحتِراقهيَ المِحَنتُؤلِمُ الشَعب العراقيّ الأصيل والنَبيل والجَميل في العراقتُؤلِمُ الوَطَن.*لِتَحسِبَ إِنَّ سَديمَ الأماني تَلاشىوَأنَ حَوافَ الضَياع تَحتَ خُطاكوإنَّ صَبركَ نَفَد..لِتَحسِبَ أنَّكَ لاتَملِكُ اليومغَيرَ قَميصٍ مُمَزّقوبَدر رَغيفٍ عَتيقوَجَوادٌ قَليلُ الجَلَد.لِتَحسِبَ إِنَّ الرِفاقَ الَّذينَ كُنتَ تَظِنُ رِفاقَاًصاروا فِخاخاً..لِتَحسِبَ إِنَّ أحلامكَ التي رَقَصَت في الطفولَةونَضَجَت في الرِجُولَةضاعَت هَبَاء..لِتَحسِبَ أن إمرأةً عَشِقَتكَأُسّمِعَت
متابعة القراءة
  601 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
601 زيارة
0 تعليقات

أَلحُبُ يَفوزُ دائِمَاً / فاضل صبار البياتي

قَصيدَتي الغَزليَّة المُتَخَيلة هذه، والثَريّةُ بأحاسيسٍ مُرهَفَةٍ وَبَليغَةٍ ومَتَفَرِدة، كُنتُ قَد نَظمتُها في عام 1996 ونُشرتُها في ذات العام في صحيفةٍ ليبيّةٍ محليةٍ قليلة الإنتشار، أُعيدُ لَها اليوم ذكراها مِن  جَديد.   1قَبلَ أن يُشرق هَوانالَم نَكُن إلا يَتامى في مَحطاتِ الخَديعَةنَتَوَسَل سَنَوات المُرّتَهدينا الحَنانا..قَبلَ أن يأتي هَوانالَم نَكُن إلا مَلاكين بِدُنيا مِن خَريفتُدمِنُ الوُدّ المُزَيَّف والمُخيفبألأكاذيبِ السَريعة والمُريعة..قَبلَ أن يُولَد هَوانالَم نَكُن إلا غَريبَينضائِعَين، نُفَتِشُ عَن كِلَينا..وَبِلِحَظَةِ مُستَحيلوَبِلِحَظَةٍ مِن عِجابصارَ فَوز العِشق يَملأُ كُل دُنيانا اليَبابقَد تدَفَقَ حُبنا مِثل نَبعٍ
متابعة القراءة
  688 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
688 زيارة
0 تعليقات

مُكابَداتُ رَجُلٌ شُجَاع / فاضل صبار البياتي

* هذهِ لَيْسَتْ حِكايَةٌ لرَجُلٍ شُجاعٍ واحِدٍ وَحَسب، إنَما هيَ حِكايَةٌ لملايينٍ من العراقيّين الشجعانِ الأبرارِ مِن رِجالٍ وَنِساء. فأليكم أهديها ياأهلي العراقيّين الجَميلين الأُصلاء جَميعاً.بَينَ حِلٍّ واِرْتِحَالٍ  وبقُربٍ وافتِراقٍ كُنتَ، ولَم تَزَلقَمَرٌ غَنِيٌّ بالجَوًىمُفعَمٌ بالهَوَى، بِإحتِراق..يَسكُنُ فِيكَ التَتَيُّم وَالتَوَلُّه وَالغَرَام تَمنَحُ كل الصَبابَةِ والهُيامِلِلعراقِ.. *وَحِينَ جاءَ مَخَاضُ الحُروب الرديءجُثة الحُلمِ إستَفاقَتبَيدَ أنّكَ، مِثلَما كل الرِفاقلَم تَجِد نَفسكَ فِيه.. إحتَسى طَيشُ الحُرُوب عُمركَ، كأساً بَعدَ آخر..ثُمَ أهداكَ سَراباًإِذْ تَدَلَّت في الوَهَمجُثة الأحلامِ مَصلوبَةعَلى لَوحِ المُحالوَبِخَيطٍ لِحِذاءٍ عَسكَريّوَبِخُوذة تَمضي فِيها لِلِقِتالتَنتَظر إذناً عَلى
متابعة القراءة
  641 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
641 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال