الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الشاعرة آمال عوّاد رضوان تُطلّ بإصدارها المترجَم للإنجليزيّة

الشاعرة آمال عوّاد رضوان تُطلّ بإصدارها المترجَم للإنجليزيّة "A glowing luscious smile- بَسْمَةٌ لَوْزِيَّةٌ تَتَوَهَّجُ"أطلت الشاعرة الفلسطينية القديرة آمال عوّاد رضوان بمجموعتها الشّعريّة المترجمة للإنجليزيّة "بسمة لوزية تتوهّج"، متجاوزة بها حدود الوطن الفلسطينيّ، لترسم لوحة جديدة من  لوحات الإبداع الأدبيّ على خريطة الأدب الفلسطينيّ بشكل خاصّ، والعربيّ بشكل عامّ، ومؤكّدة على رسوخ الفكرة الثقافيّة والإبداعيّة، عبر التّواصل والتّعاون بين مكوّنات الفعل الثقافيّ والأدبيّ في وطننا العربيّ الكبير، عبرَ ما توّجتْهُ دار الوسط للنشر والإعلام في فلسطين، ودار الأدهم للنّشر والتّوزيع في
متابعة القراءة
  888 زيارة
  0 تعليقات
888 زيارة
0 تعليقات

بين الضّياع والأمل في قصيدة "إِلَيْكِ أَتوبُ غَمامًا" للشّاعرة آمال عوّاد رضوان

أولا: النّصّ الأدبيّإِلَيْكِ أَتوبُ غَمامًا/ آمال عوّاد رضوانوَعِرَةٌ فُصولُ وَقْتِيَ الأَرْعَنَ يَمْلؤُها خَواءٌيَ تَ سَ ا كَ بُيَتعَفَّرُ بِغُموضِ حَوّاءوفي تَعاريجِ التّيه بِكِ .. أَحْمِلُني ظِلالًا شَارِدَةًتَتشاسَعُ...أُطارِدُ مَسافاتِكِ المُتَسافِكَةِ .. في انْعِطافاتِ عَطْفِكِوَعَلى إيقاعِ جِهاتِكِمُتَماهِيًا بِي .. يُشاكِسُني حَريرُ خَريرِكِ!*دُونَكِ.. يُنادِمُني كأْسُ النُّدَمَاءيَلْهَثُ وَفاءُ المَواعيدِ الجَوْفاءيَئِنُّ بُسْتانِيَ ظامِئًايَعْوي الصّمت في قَفصِ جُوعِهِيَتذاءَبُ.. يَتَوَعَّدُ حُملانَ حَكاياكِيَ تَ هَـ جَّ ى .. أَنّاتِ آهاتِيَ التّائِهَةِ!*كَيفَ أَجْتَرِحُ لَحَظاتِكِ اللاّزوردِيَّةَومَلَكُوتُ صَمْتِكِ يَعْتَلي عَرْشِيَ المُجَنَّح؟!أَمْضي إِلَيْكِ ضارِعًاتُرْبِكُني خُطُواتُ خَيالي أَقْتَفي ظِلالَ الفَرَح إِلَيْكِأَتَوَكَّأُ عَلى .. أَنْفاسِ
متابعة القراءة
  1107 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1107 زيارة
0 تعليقات

آمال عوّاد رضوان: لِلوْعةِ العتماتِ نَذَرتُكِ- ترجمة للإنجليزية: فتحية عصفور

أَيَا مَائِيَّةَ ابْتِهَالاَتِييَا مَنِ انْبَجَسَنَسِيمُكِ الضَّوْئِيُّوَاطِــــــئًـــــــــــامُنْحَدَرِاتِ كُوخِي النَّاعِسِوَهَـــفْـــــهَــــفْــــــتِبِفَضَاءَاتِي الْجِدَارِيَّةِتَــــنْــــقُــــشِـــيـــنَفَرَاغِيَ الْوَثِيرَبِمَخَالِبِ أَجْنِحَتِكِ!*يَا أَنْتِ الْـــــــتَــــتــــَّقِــــــــدِيـــــنَمَطَرًا عَاصِفًاوتَـــــنْــــــــدَاحِـــــيـــــنَرِيحَ خَيَالاَتٍعَلَى ضِفَافِ جِنَانِي الْخَوَالي!*أَنَـــــا مَـــنْ تَــــأَهَّــــــــبْـــــتُلِمَصَابِيحِ رُوحِكِتُــــــشِـــــعُّــــــنِـــــيأَعْرَاسَ فَرَحٍوفِي دُرُوبِ الوِلاَدَةِتَـــــــتَــــــهَـــــجَّـــــــانِــــيظِلاَلَ حُلُمٍ نَافِرٍلَكَمْ وَكَم وَكَمنَــــذَرْتُــــــكِلِـــــلَـــــوْعَــــةِ الْـــعَـــتَــــمَـــاتِ (To Burning Agony of Darkness I vowed you)By: Amal Awad – Radwan-(Palestine)Translated by: Fathia AsfourPalestinian poet & tranlator O You ! the Waterity of my invocationsO You ! whose luminary breeze gushed out trampling the slopes of my sleepy hut.And who fluttered in my wall espaces,Inscribing my smooth voidwith the claws of
متابعة القراءة
  1074 زيارة
  0 تعليقات
1074 زيارة
0 تعليقات

حيفا تستضيفّ الشّاعر أسامة نصّار! / آمال عوّاد رضوان

الشّاعر أسامة نصّار حلّ ضيفًا على نادي حيفا الثّقافيّ بتاريخ 1.2.2019، حيث أقيمتْ لهُ أمسيةً شعريّة جميلة في قاعة القدّيس يوحنا المعمدان الأرثوذكسيّة في حيفا، وبرعايةِ المجلس المِلّيّ الأرثوذكسيّ الوطنيّ في حيفا، وسط حضورٍ مِن الأدباء والشّعراء والأصدقاء، ازدانتِ القاعةُ بأعمالٍ تشكيليّةٍ للفنّان إياد جبارين، وقد افتتحَ الأمسيةَ المحامي فؤاد نقّارة رئيس نادي حيفا الثّقافيّ، وتولّت عرافةَ الأمسية آمال عوّاد رضوان، وتحدّثت بإسهابٍ مستفيضٍ د. روزلاند دعيم، حولّ ميزاتِ المنجز الشّعريّ لأسامة نصّار، وقد أطربَ الشّاعر أسامة نصّار الحضورَ بصوته الجهوريّ
متابعة القراءة
  1318 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1318 زيارة
0 تعليقات

أمسيةٌ أدبيّةٌ قرمانيّة في الناصرة! / آمال عواد رضوان

أمسيةٌ أدبيّةٌ ثقافيّةٌ قرمانيّة أقامها منتدى الفكر والإبداع احتفاءً بالأديبة سعاد قرمان، وذلك في كليّة الفنون- النّاصرة بتاريخ 6-2-2019، وسط حضور من الأدباء وذوّاقي الأدب، وقد تحدّث في اللّقاء كلٌّ مِن: د. فهد أبو خضرة عن دورها الريادي الأدبيّ والإعلاميّ، و د. محمد خليل في قراءةٍ تكاملية لنتاجِها الشعري والنثري، والأديبة آمال عوّاد رضوان تحدثت عن أثر الأسرة والبيئة في صقل شخصية سعاد قرمان، والأديب عبد الرّحيم الشيخ يوسف تحدث عن الديباجة الشعرية في حصاد العمر لسعاد قرمان لغة وأسلوبا، وفي
متابعة القراءة
  1295 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1295 زيارة
0 تعليقات

الدّيوانُ الثّقافيّ السّاحوريّ يستضيف آمال عوّاد رضوان وسط حضورٍ ثقافيّ بارز!

الضّفّة الغربيّة- بيت ساحور– الوسط اليوم – تقرير خاصّ:   تبدأ جماليّة الأمسية بجماليّة العمق الذي تخلّلته قراءة الشاعر رفعت زيتون، لرسائل الشاعريْن وهيب نديم وهبه والشاعره آمال عوّاد رضوان وما قاله: إنّ خصائص هذه الرّسائل اتّخذت شكل القصيدة النثريّة، أكثر منها رسالة أدبيّة، كتلك الرّسائل الّتي عهدناها في هذا الفنّ، فهل هذا تجديدٌ في فنّ الرّسائل، كما هي الجماليّة تكمن أكثر في تساؤل الشّاعر رفعت زيتون، إن أرادت شاعرتنا "آمال عوّاد رضوان"  الابتعاد عن أسلوب مَن سبقنها مثل مي زيادة
متابعة القراءة
  1037 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1037 زيارة
0 تعليقات

فاطمة يوسف ذياب ترد على قصيدة : إِلَيْكِ أَتوبُ غَمامًا / آمال عوّاد رضوان

عزيزتي آمال.. "سلامي لكِ مطرًا" في ليلةٍ أخيرةٍ مِن عامٍ يتأهّبُ للرّحيل، هذا العامُ الّذي يَشهدُ رعونةَ الزّمنِ في فصولِ الغمام، تقولين: (إلَيْكِ أَتُوبُ غَمَاما)، فتأخذُني حروفُكِ إلى خواءِ زمانِنا المُرّ، حيثُ يتساكبُ عشقًا ووجعًا من بين حروفِ قصيدتِكِ وعريّةِ الفُصول، والمُتعفّرةِ بمَداها الغموضيّ ما بينَ تيهٍ وضياعٍ، وأحاولُ لملمةَ الشّرودِ والمسافاتِ الشّاسعةِ بينَنا، والّتي تُطاردُكِ في انعطافاتِ عطفِكِ اللّا مُتناهي، وعلى إيقاعِ حبّاتِ المطر، تتسربلُني حروفُكِ (المُتسافكةُ) في تَناغُمٍ عاطفيّ، ما بينَ حوّاءَ هنا وخُواءً هناك، وثمّةَ اكثرُ مِن نقطةٍ
متابعة القراءة
  1195 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1195 زيارة
0 تعليقات

كفر ياسيف تُكرّم أحمد فوزي أبو بكر! / آمال عوّاد رضوان

أقامتْ مُؤسّسة محمود درويش للإبداع، والاتّحادُ القطريُّ للأدباءِ الفلسطينيّين- الكرمل، وجمعيّة أنصار الضّاد أمسيةً احتفائيّةً بالشّاعر أحمد فوزي أبو بكر، وذلك بتاريخ 21-12-2018، في بيت مؤسّسة محمود درويش كفرياسيف، ووسط حضورٍ نخبويٍّ من الأدباءِ والشّعراء والأصدقاء، وقد تولّت عرافةَ الأمسية عايدة مغربي، وبعد أن رحّب علي هيبي الناطق بلسان الاتحاد بالحضور، وبكلمةٍ حولَ الاتّحاد وأهدافه ومنهجه، كانتْ مداخلة مستفيضة لد. سامي إدريس حول شعر أحمد فوزي أبو بكر، ثمّ تخلّلت الأمسية قراءاتٌ شعريّة لكلّ مِن: يحيى عطالله، يوسف إلياس، هشام أبو
متابعة القراءة
  1330 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1330 زيارة
0 تعليقات

فِي مَهَبِّ رَصِيفِ عُـزْلَـةٍ!/ آمال عوّاد رضوان

الْمَجْهُولُ الْيَكْمُنُ .. خَلْفَ قَلْبِيكَمْ أَرْهَبُهُ .. يَتَكَثَّفُ وَهْمًاعَلَى .. حَوَافِّ غِلَافِهِأَخشَاهُ يَحْجُبُ بِرَائبِ غَيْمِهِ أَقْمَارَ حُلُمِيأَنْ تَتَطَاوَلَ يَدُ عَقْلِيتَهُزُّنِي .. تُوقِظُنِي بِلُؤْمٍ سَاخِرٍمِنْ سَكْرَاتِي الْهَائِمَةِكَيْفَ أَمنَحُكَ قَلْبِيَ الْآنَوَقَدِ اخْتَطفَتْهُ مَلَائِكةُ الْحُبِّ إِلَى فُسْحَةٍ فِي الْعَرَاءِ؟*كَيْفَ لَهَا أَنْ تَهْدَأَ ذَبْذَبَاتُ الرَّغَبَاتِحِينَ تَتَمَاوَجُ فِي فَضَاءَاتِ الْخَيَالِ ؟كَيْفَ وَصَدَاها يَشُقُّ حِجَابَ الْإِرَادَةِوَتَرْكُنَ حِيَالَهَا عَاجِزًا .. شَارِدَ الرُّوحِ !*آهٍ .. مَا أَشْقَاهَا الْمَرْأَةُحِينَ تُسَاقُ مُقَيَّدَةَ الرَّغْبَةِ إِلَى زِنْزَانَةِ أَحْلَامِهَا الْمُسْتَحِيلَةِ كَأَنَّ الشَّوْقَ يَرْمِي حُورِيَّاتِ الْأَحْلَامِفِي سَحِيقِ هَاوِيَاتِهَايُهَجِّنُ وِلَادَاتٍ رَهِيبَةٍ يَتْرُكُهَا أَجِنَّةَ حُبٍّ عَلَى ثَدْيِ
متابعة القراءة
  936 زيارة
  0 تعليقات
936 زيارة
0 تعليقات

كَمْ بِتُّ أَسْتَجْدِي مُحَالَكِ! / آمال عوّاد رضوان

  وَتَتَوَغَّلِيـــــــــــــــــــنَ بِــــــــــــي!؟ يَا مَنْ بِلَوْنِ أَمَانِيكِ تَشَرْنَقَتْ دوَّامَةُ احْتِرَاقِي تَـــتَــــشَــــاكَــــى فِي قَطْرَةِ زَمَنٍ شَجِيٍّ! *** بشَجَنٍ مُشَاغِبٍ نَمَّشْتِ عَلَى صَلِيبِي نَمْنَمَاتِ رُوحِكِ وَفِي مَكَامِنِ جَنَّتِي! *** أَنَا مَنْ أَحُومُ عَلَى شفَتَيْ آهَةٍ مِنْ عَهْدِ فَقْدِي الطُّوفَان تَاهَ فِرْدَوْسُ حَرْفِي فِي غَيْبُوبَةِ غَمَامٍ مَغْمُوسٍ بِدَوَاةِ حُلُمٍ رَمَادِيِّ الأَجْيَالِ يُنَاغِي خَتْمَ قَزَحِكِ الْمُقَدَّس! *** قَرَابِينُ رَسَائِلِي تَشَدَّقَتْ بِنُورِ الْخَيَالِ تَرَتَّقَتْ أَرَقًا عَلَى أَرْفُفِ صَمْتِكِ! *** ضُلُوعُ أَبْجَدِيَّتِي تَمَرَّدَتْ .. عَلَى مُرُوجِكِ الزُّمُرُّدِيَّةِ أَنْبَتَتْ أَجْنِحَةً شَيْطَانِيَّةً عَلَى مُنْحَنَى رَوَابِيكِ أَتَهَبُ مَلَكُوتَ الْعَدْلِ فِتْنَةَ
متابعة القراءة
  1151 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1151 زيارة
0 تعليقات

إصْدَارُ ديوان- أَتُـخَـلِّـدُنِـي نَوَارِسُ دَهْشَتِك؟ (كُنْ عَظِيمًا، لِيَخْتَارَكَ الْحُبُّ الْعَظِيمُ..) .. مي زيادة

هذا ما استهل به الناقد العراقي علوان السلمان مقدمته التي جاءت بعنوان رَسَائِلُ وجْدَانِيَّةٌ لديوان "أَتُـخَـلِّـدُنِـي نَوَارِسُ دَهْشَتِك؟" رَسَائِلُ وَهِيب نَدِيم وِهْبِة وآمَال عَوَّاد رضْوَان، والصادر في الثامن من أكتوبر 2018 عن دار الوسط للنشر في رام الله. يتألف الكتاب (أَتُـخَـلِّـدُنِـي نَوَارِسُ دَهْشَتِك)، والذي صمم غلافه بشار جمال، من 36 رسالة، منها 18 رسالة للأديب وهيب نديم وهبة، و18 رسالة ردًّا عليها للشاعرة آمَال عَوَّاد رضْوَان، في كتاب من القطع المتوسط بواقع 186 صفحة . وقال الناقد علوان السلمان في مقدمته:
متابعة القراءة
  1197 زيارة
  0 تعليقات
1197 زيارة
0 تعليقات

تحليلُ قصيدة "بِرْفِيرُ غُرُوبِكِ"! للشاعرة آمال عوّاد رضوان

أوّلًا: النّصّ مهداة إلى شرقِنا اليتسربلُ برفيرَ غُروبٍ/ في مهرجانٍ دمويٍّ ليسَ يُحَدُّ!بِرْفِيرُ غُرُوبِكِ! مَذْهُولًا..تَقَافَزَ بِرْفِيرُ غُرُوبِكِيَتَقَمَّزُ .. بِحِذَاءِ غُرْبَتِيوَفِي شِعَابِ غصَّةِ اضْمِحْلاَلِيتَسَرْبَلَ .. مَلاَمِحَ فَجْرٍ طُفُولِيٍّكَمْ أَخْفَقَ .. بِخَطْوِهِ الْفَصِيحِ!*****خِنْجَرُ يَقَظَتِكِ .. المُذَهَّبَةِ بِأَقْمَارِكِغَــيَّــبَـــنِــيفِي مَنَافِي لَيْلٍ أَعْزَلَمَجْبُولٍ؛بِغُبَارِ حُلُمٍ بَرِّيٍّبِنُورِ خَيَالٍ كَسِيحٍوَبِحَلِيبِ أَرَقٍ .. تَكَلَّسَعَلَى نَهْدِ أَبْجَدِيَّةِ نُعَاسِي!*****كَمَاكِ.. وَمِنْ عَيْنِ سَمَائِكِقُرْصُ فَرَاغِكِأَ شَ عَّ نِ يبَتلاَتِ مَسٍّ مُقَدَّسٍيَلْجُمُ .. ثَرْثَرَةَ لِسَانِي الثَّقِيلِ!*****يَا مَنْ بِقَبْضَةِ فَقْدِكِ .. الْمَسْفُوكِ بِيأَرْخَيْتِ .. صَمْتَ إِغْرَائِكِعَلَى ثَغْرِ غَدٍ حَالِمٍكَمْ غَفَابِشِرْيَانِ وَرْدِكِ النَّرْجِسِيِّ!*****كَيْفَ أَعْتَكِفُنِيوَأَبَاطِرَةُ ضِيَائِي الأَحْوَلِتَــتَـــهَـــجَّــــىمَبَاهِجَ غُمُوضِكِ؟*****أَتَتْلُوكِ
متابعة القراءة
  1400 زيارة
  0 تعليقات
1400 زيارة
0 تعليقات

وَمَضَاتٌ شِعْريّةٌ فلسطينيّةٌ عراقيّة بين آمال عوّاد وفائز الحداد!

القبطان وقد أزفَ الطريقإلى الرحيلإلى التشرذم والعويل إلى المتاهةِ بربريًّا قاتلًا يرثي القتيل .. يا أيها القبطانُ .. قبضتكَ الرماح وسلاحُ أعينكَ الرياحتبقى على مرِّ المرافئِغازيًاومغامرًاومقامرًاومهاجرًا.. هل ضعتَ في حدسِ المغادرِ للشقيق ..وتحنُّ للجرحِ العتيق؟؟كمغرقٍ صلى على جسدِ الغريقفلا يغرّكَ في البراءة من رقيق !!لا عشقٌ يبقى.. لا حبيبٌ ولا رفيق !؟واحذر.. فأوّلُ خائنيكَ هو الصديقيا مُدمنًا للنارِ لن تدمي الزمانوإنما تُدمى ويأكلك الحريقأنا سائلٌ ..ما تلك موجات الهوى النزقِ القبيح.. أيا الجميل ؟؟!وما في جعبة الشعر البخيل؟؟!.اطرق جناح اليم صقرا
متابعة القراءة
  1517 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1517 زيارة
0 تعليقات

أَنَا بَــحْــرُكِ الْــغَـــرِيـــق!/ آمال عوّاد رضوان

وَحْدَهَا تَفَرَّدَتْ بِرَاعِيهَا .. وَمَا تَفَرَّدَ بِهَاخِرَافُهُ .. كَثِيرَةٌهَيَّأَ لَهَا .. طُقُوسَ الطَّرْحِوَرَدَّهَا .. عَلَى أَعْقَابِ مَرَارَتِهَاتَجُرُّ أَذْيَالَ كِبْرِيَائِهَا.. !***كضَحَيَّةٍ اعتْتَكَفْتِ.. وَمَا حَقَدْتِ!انْسَحَبَتِ بِلَا سَحابٍ.. وَاحْتَمَيْتِ .. بِحمَّى صَمْتِكِتُهَدْهِدِينَ قَلْبَكِ الْكَسِيحَ .. بِمَزَامِيرِ اسْتِغْفَارِي!***يَا الْمُتَسَلِّلَةُ .. كَشُعَاعٍ وَحْشِيٍّإِلَى أَقْفَاصِ سَعْدِيضَمِّخِينِي .. بِرِيحِ مَلَائِكَتِكِدَحْرِجِي النُّورَ .. عَنْ عَيْنِ دَهْرِي الْأَعْوَرِ!أَيْقِظِي رَجَائِيَ الْـغافـِيَ .. فِي غَيْمِكِ!اِقْرَعِي أَجْرَاسَ قَلْبِي .. بِرَنِينِ غَيْثِكِ!خَبِّئِينِي جَمْرَةً .. فِي صَدْرِ عَتْمَتِكِ!غَيِّبِينِي فِي عَيْنَيْكِ .. دَمْعَةًوَدَعِينِي أَحِنُّ.. أُجَنُّوَلا أَكِنُّ.. فِي عُرْيِ عَصَافِيرِكِ!***يَا مَنْ أَسْـتَـغْـفِـرُكِ .. وَتَـسْـتَـغْـرِبِـيـن!كُونِي ضَبَابِيَ الْمُسَافِرَ ..
متابعة القراءة
  1813 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1813 زيارة
0 تعليقات

بِرْفِيرُ غُرُوبِكِ! .. / امال عوّاد رضوان

مَذْهُولًا.. تَقَافَزَ بِرْفِيرُ غُرُوبِكِ يَتَقَمَّزُ .. بِحِذَاءِ غُرْبَتِي وَفِي شِعَابِ غصَّةِ اضْمِحْلاَلِي تَسَرْبَلَ .. مَلاَمِحَ فَجْرٍ طُفُولِيٍّ كَمْ أَخْفَقَ .. بِخَطْوِهِ الْفَصِيحِ! ***** خِنْجَرُ يَقَظَتِكِ .. المُذَهَّبَةِ بِأَقْمَارِكِ غَــيَّــبَـــنِــي فِي مَنَافِي لَيْلٍ أَعْزَلَ مَجْبُولٍ؛ بِغُبَارِ حُلُمٍ بَرِّيٍّ بِنُورِ خَيَالٍ كَسِيحٍ وَبِحَلِيبِ أَرَقٍ .. تَكَلَّسَ عَلَى نَهْدِ أَبْجَدِيَّةِ نُعَاسِي! ***** كَمَاكِ.. وَمِنْ عَيْنِ سَمَائِكِ قُرْصُ فَرَاغِكِ أَ شَ عَّ نِ ي بَتلاَتِ مَسٍّ مُقَدَّسٍ يَلْجُمُ .. ثَرْثَرَةَ لِسَانِي الثَّقِيلِ! ***** يَا مَنْ بِقَبْضَةِ فَقْدِكِ .. الْمَسْفُوكِ بِي أَرْخَيْتِ .. صَمْتَ إِغْرَائِكِ عَلَى
متابعة القراءة
  1638 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1638 زيارة
0 تعليقات

الانزياحُ والصُّورُ الفنّيّةُ في قصيدة مَــنْ يُـدَحْـرِجُ ..عَـنْ قَـلْـبِـي .. الضَّـجَــرَلآمال عوّاد رضوان

بقلم النّاقد: عبد المجيد عامر اطميزة أوّلًا: النّصّ مَــنْ يُـدَحْـرِجُ.. عَـنْ قَـلْـبِـي.. الضَّـجَــرَ/ آمال عوّاد رضوان هَا رُوحِي تَغْسِلِينَهَا .. بِأَحْلَامِكِ الْوَرْدِيَّةِ وَمَغَاوِرُ خَيْبَتِي .. تَطْفَحُ بِغُرْبَةٍ.. بِرُعْبٍ.. بِفَرَاغٍ! أَنَا الْمَلْهُوفُ لِرَصَاصَةِ حُبٍّ يُشَنِّجُنِي دَوِيُّهَا أَنَّى لِي أَتَّكِئُ.. عَلَى جَنَاحِ فَرَاشَة؟ ***** لَــعْــنَــةٌ رَشِــيــقَـــةٌ تُـــهَـــادِنُـــنِـــي .. تُـنَــاوِرُنِــي أَتَــصْــلِــبُــنِــي عَلَى شِفَاهِ سَحَابٍ دَمَوِيٍّ .. يَتَرَبَّصُ بِي؟ ***** أَيَــا صُــعَــدَاءَ عِــشْــقِــي بَوْحِي.. وَرْدٌ جَرِيحٌ عَلَى سِيَاجِ رَبِيعِكِ لَا يَحُدُّهُ نَزْفٌ وَلَا يَلُفُّهُ وَدْعٌ .. وَلَا حَتْفٌ! وَأَنْتِ وَدْعِي وقَدَري! أَنْتِ وَدَعِي وَسَكَنِي! كَنُبُوءَةٍ
متابعة القراءة
  2080 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2080 زيارة
0 تعليقات

جَامِحًا.. يَصْهَلُ الْوَقْتُ / آمال عوّاد رضوان

عُكَّازُ سَرَابِكِ الشَّوْكِيِّ تَــلْــكُــزُنِـــي وَفِي حَضْرَةِ فَوَرَانِ ابْتِهَالِي.. يَشبُّ لَهِيبُهَا لَيْسَتْ تُطْفِئُهُ غَابَاتُ جُورِكِ! ***** يَا مَنْ بِكِ وَحَدَكِ أَخْضَرُّ وَتُــحْـــيِـــيــنِــي أَنَا مَنْ سَالَ بَصَرِي .. لُؤْلُؤًا يَــتَـــلَـــعْـــثَــمُ رُوَاؤُهُ أَيْنَ مِنِّي كُنُوزُكِ تُفْعِمُنِي بِعِطْرِ أُنُوثَتِكِ؟ ***** لَيْسَ سِوَايَ كَائِنٌ .. يَعْرِفُ مَكَامِنَكِ كَيْفَ يَسْتَدِرُّ الْعَصَائِرَ مِنْ فَمِ عَنَاقِيدِكِ! ***** أَنَا مَنْ جَرَتْ بِدمَائِي .. بُطُونُ وِدْيَانِكِ كيفَ مَا ارْتَوَى بَحْرِي مُغْمَض الْعَيْنَيْنِ قَبْلَمَا غَادَرَهُ مَحَارُكِ؟ ***** أَنْتِ مَنْ هَتَفْتِ: يَا الْمُتَبَحِّرُ فِي جُنُونِي بِزَوْرَقِ فَصَاحَتِكَ لاَ تتَخضّرْ بِتَكْوِينِي لا تتَوَرَّدْ بِتَضَارِيسِي
متابعة القراءة
  2450 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2450 زيارة
0 تعليقات

قصة المطر .. مترجمة الى الانكليزية / امال عواد رضوان

"الْمَطَر" قِصَّةُ الشَّاعِرِ الْأَدِيب وَهيب نَدِيم وِهْبِة، أُصْدِرَتْ مُتَرْجَمَةً بِاللُّغَةِ الإِنْجليزِيّةِ عَنْ دَارِ الْهُدَى لِلطِّبَاعَةِ وَالنَّشْر وَالتَّوْزِيعِ- كُفر قَرْع، في شَهْر آذَار مَارْس عَامَ 2018، ترْجَمَهَا الْمُتَرْجِمُ وَالْأَدِيبُ الْبَاحِثُ "مَحْمُود عَبَّاس مَسْعُود"- أَمْرِيكَا، وَرُسُومَاتُ الطَّبْعَةِ الْعَرَبِيَّةِ وَالْعِبْرِيَّةِ الْإِنْجلِيزِيَّةِ لِلْفَنَّانَةِ "سُهَاد عَنْتِير طَرَبِيه"، وَبِدَعْمٍ مِنْ مُؤَسَّسَةِ "أَكُوم"، جَاءَ فِي 46 صَفْحَة. كِتَابُ "الْمَطَر" مُصَوَّرٌ مِنَ الْقَطْعِ الْمُتَوَسِّطِ، جَاءَ في 94 صَفْحَةٍ، 42 صَفْحَة لِلنَّصِّ الْعَرَبِيِّ، وَ52 صَفْحَة لِلنَّصِّ الْعِبْرِيِّ، وَلِلْمَسِيرَةِ الْإِبْدَاعِيَّةِ لِلْمُؤَلِّفِ، وَالرَّسَّامَةِ، وَالْمُتَرْجِمَةِ بْرُورْيَاهورفيتس، أُصْدِرَتِ الطَّبْعَةُ الْأُولَى عَامَ 2015، عَنْ دَارِ
متابعة القراءة
  1884 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1884 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال