المهندس زيد شحاثة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

سوريا.. من المنتصر؟! / زيد شحاثة

في حروب عصر ما قبل التكنلوجيا والإنترنيت, كان يسهل تحديد من هو المنتصر في النزاعات, فالنتائج واضحة ولا تحتاج لتوضيح, والمهزوم يقبل بشروط المنتصر.. اليوم ومع كل هذا التداخل في النتائج, لم يعد تحديد المنتصر بهذه السهولة مطلقا. عندما بدأت "الحرب السورية" عام 2011, لم تكن حربا داخلية بالمعنى أو الصورة التي وصلتها لاحقا.. فقد بدأت بتظاهرات صغيرة وخجولة هنا أو هناك, وفي مدن بعيدة عن العاصمة, عرفت بوجود معروف للتيار السلفي فيها, لكن تلك التظاهرات صبغت بصورة مدنية تطالب بالحرية والديمقراطية لاحقا.. ساعد على كسبها التأييد, ما نقل عن قسوة النظام وتعسفه في الحكم, وسوء الحالة المعيشية للناس. تطورت تلك
متابعة القراءة
  21 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
21 زيارة
0 تعليقات

محنة السنة في العراق / المهندس زيد شحاثة

بالرغم من تعرض مختلف طوائفه وقومياته, لمحن عديدة خلال تقلب دول الحكم وأدوار السلطة في العراق, لكن محنة السنة تختلف نوعيا وشكليا عن غيرهم. بعد تأسيس الدولة العراقية الحديثة, أبان سيطرة الإنكليز على مقادير البلد في بداية عشرينيات القرن الماضي, نجح زعماء من السنة, في نيل السلطة والتمسك بها بقوة, مستغلين علاقتهم الجيدة مع المحتل.. لكنهم أرتكبوا خطأ فادحا حينها, بإستبعاهم بقية المكونات عن المشاركة في الحكم, بالرغم من كونهم الأقل عدديا.. بل وأستخدموا الشدة في ذلك, ربما جراء تأثير الحاكم الأجنبي الذي كان متحكما بمقادير البلد. بعد قيام الجمهورية وتولي العسكر للسلطة, وبحكم كون أكثرهم كانوا سنة, إستمر تحكمهم بالسلطة,
متابعة القراءة
  60 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
60 زيارة
0 تعليقات

إنهم يريدون إحراق البصرة / المهندس زيد شحاثة

إنهم يريدون إحراق البصرة! زيد شحاثة ينقل التاريخ لنا كثيرا من التوصيف الدقيق التصويري, عن قيام حاكم روما المجنون " نيرون" بإحراقها وجلوسه على تلة عند أطرافها.. فقط للتمتع بالمنظر! بالرغم من كل ما ينقل عن عقد نفسية لهذا الحاكم الروماني منذ طفولته يتعلق ببغضه لوالدته.. وما رافق ذلك لاحقا من شذوذ وإنحراف ومجون ورغبة بالتدمير.. لكن القضية في محورها العام تمحورت حول الرغبة بالسلطة والحكم لا أكثر! لا يمكن تجاوز أهمية البصرة الحيوية للعراق كدولة وشعب, فهي متنفسه ورئته البحرية الوحيدة, بالرغم من كل ما تعرضت له من إقتطاع وتضييق بعد حرب الكويت الأخيرة.. ناهيك عن إحتوائها على معظم ثروته
متابعة القراءة
  58 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
58 زيارة
0 تعليقات

الملعب العراقي..وصراع الإرادات / المهندس زيد شحاثة

إعتاد العراقيون وبعد كل إنتخابات أن يتأخر تشكيل الحكومة.. لكن الأمر إختلف مع حكومة 2018, فما تأخر هو إعلان النتائج النهائية للإنتخابات, ورافق ذلك ملابسات غريبة جاءت بأخر من يتوقع ترشيحه لرئاسة الحكومة, السيد عادل عبد المهدي .. والذي نجح بعد ذلك في تقديم تشكيلة حكومية, بوقت قصير نسبيا, بالرغم من أن تركيبتها كانت مخيبة للآمال جدا ومنقوصة العدد. توقف إستكمال باقي التشكيلة على عقدة الوزارات الأمنية, فرغم أن المعلن أن الكتل خولت السيد عبد المهدي تقديم مرشحيه, لكن الواقع يقول أن السيد فالح الفياض هو مرشح كتلة الفتح الأوحد, يقابله مرشح لوزارة الدفاع تم إستثناءه من الإجتثاث بقرار قضائي تميزي,
متابعة القراءة
  72 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
72 زيارة
0 تعليقات

خطوة تتبعها..خطوات / المهندس زيد شحاثة

خطوة تتبعها.. خطوات زيد شحاثة يرافق كل تحول كبير في مسيرة شخص, خطوات ومراحل, تكون تجريبية وغير موثوقة النتائج.. وقد يصاحب كل ذلك مخاطر, وربما إقتراب من حافة الهاوية, إن لم يحسن العقلاء والحكماء, تدارك الأمور وتقويم مسار هذا التحول وصولا, لأقرب لبر الأمان. كان التحول في المشهد العراقي كبيرا وقويا وصادما, ويكاد المصطلح المسرحي " دراماتيكي" أن يكون الأدق والأقرب لتوصيف ما حصل.. فمن نظام غاية في الشمولية والدكتاتورية والفردية والوحشية, لبديل غاية في العشوائية والفوضى وضياع المحددات, وتعدد الرؤوس والقيادات, وكثرة اللاعبين المؤثرين محليا وإقليما ودوليا. بالرغم من كل ذلك, وفداحة الثمن الذي دفعناه ولازلنا نفعل, في طريق التحول
متابعة القراءة
  59 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
59 زيارة
0 تعليقات

أحلام لا نستحقها / زيد شحاثة

من قال أن من حقنا أن نحلم؟ ألا تعتقدون إننا يجب أن نكتفي بعيش واقعنا فقط.. وفقط! الأحلام ترف يجب أن لا نقترب منه؛ فهو خطير ومضر بالصحة العامة.. هكذا نصحنا حكامنا الطيبون؛ وقادتنا الحكماء, المسددون من الرب! ما الذي سنستفيده لو تخيلنا أنفسنا نعيش حياة كريمة! هل سنعيشها حقا؟! ومالها حياتنا الأن؟ أو ليست غاية في الكرامة والعزة والشموخ والأنفة والحمية والإباء والرفعة.. إلى أخره! أو هل نحن أحياء أصلا! أن تكون حيا يعني؛ أن يكون لك دور؛ ولك حقوق وعليك واجبات. أن تكون حرا برايك وفكرك.. وصوتك عالي ومسموع.. دعونا من مسموع وسنكتفي بان يكون عالي.. أن تكون مؤثرا
متابعة القراءة
  101 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
101 زيارة
0 تعليقات

ساستنا بين المحاور والمصالح / زيد شحاثة

يندر أن تجد منطقة في العالم, تخلوا من قوى متنافسة بينها على فرض النفوذ, وإكتساب المصالح, وجذب أكبر عدد ممكن من الدول لجانبها. يزداد هذا التنافس كلما زادت أهمية المنطقة, من حيث كثرة ثرواتها, وتأثير موقعها على حركة التجارة العالمية, وطرق المواصلات, ووجود للشواطئ البحرية, أو سيطرتها على المضائق البحرية, وإمتلاكها لقوة عسكرية وإقتصادية.. فكيف الحال إن إحتوت على عدد من تلك الأمور! ما هو موقف بقية الدول التي تقع قرب أو ضمن تأثير هؤلاء المتنافسين؟! لكي ينجح " الضعيف" في العيش, ضمن صراعات النفوذ, يجب عليه أن يتخذ خيار من أثنين.. فإما أن يختار أحد المحاور القوية, إن كان هو
متابعة القراءة
  198 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
198 زيارة
0 تعليقات

ديمقراطية الفوضى.. أم فوضى الديمقراطية؟ / المهندس زيد شحاثة

ديمقراطية الفوضى أم فوضى الديمقراطية! زيد شحاثة يصر منظرو علم الإدارة ونظم الحكم، أن النظام الديمقراطي هو أفضل ما توصل إليه العقل الإنساني، كألية لإدارة الشأن العام، ويستدلون بالتجارب الديمقراطية الناجحة في أوربا وغيرها من دول العالم..فيما يرى أخرون أن الأنظمة الدينية هي الأفضل، مستندين لنموذج وحيد دام بضعة سنوات، وهو خلافة علي أبن أبي طالب، عليه وأله افضل الصلوات. كلا الرأيين لديه أدلة فكرية، تساند ما يذهب إليه من رأي.. ويهاجم أحدهما الأخر بإنتقادات شديدة ونماذج لتطبيقات فاشلة.. لكن من وجهة نظر من "يتفلسفون" فليس بالضرورة يمكن، تطبيق نظام نجح في مكان ما، ولمجتمع بعينه، وبزمان وظروف معينة، في مكان
متابعة القراءة
  280 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
280 زيارة
0 تعليقات

المرجعية نخلتنا المثمرة / المهندس زيد شحاثة

قد نتفق كلنا؛ على أن أغلب حكومات ما بعد عام ٢٠٠٣، فشلت بإمتياز في تقديم, ما هو متوقع منها كمؤسسة.. إلا من نماذج فردية بسيطة، نجحت هنا أو هناك؛ لكنهم كقطرة في بحر. هذا الفشل سببته عوامل كثيرة، لسنا في صدد مناقشتها.. ومشاركون عدة، نحن كمواطنين جزء منهم ، وفي مقدمتهم. بعيدا عن جلد الذات، والشعور بالنقص الذاتي، والرغبة بلعب دور الضحية المزعوم.. فلفهم مشكلة فيها عدة اطراف، يجب أن يفكر كل طرف، بمساهمته في هذه المشكلة، مهما كانت نسبتها، قبل أن يناقش دور غيره فيها.. ولكي تحل مشكلة, يجب أن تعالج مسبباتها, والعوامل الفاعلة والمشاركة بحصولها, والأهم من كل ذلك,
متابعة القراءة
  325 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
325 زيارة
0 تعليقات

لعبة أسمها الديمقراطية..وفخ مميت أسمه السلطة / المهندس زيد شحاثة

لا يمكن للمجتمع تسير أموره دون قيادة أو رئاسة تتولى شؤونه بالنيابة عنه, بموجب تفويض يمنح لها بطريقة ما.. يتوافقون عليه بينهما ويقبلونه, ربانيا كان هذا التفويض, أو اختيارا أو غير ذلك. الديمقراطية كنظام للحكم, برغم ما فيها من حسنات, تتيح للشعب أن يختار من يمثله ويحقق أمانيه, ويحاسب من يختارهم, لكنها لا تخلوا من عيوب خطيرة.. فهي في الأساس والمقصد, تعني حكم الأغلبية من المجتمع, فهل الأغلبية على حق دائما؟! وهل تحسن الإختيار غالبا؟! وهل الديمقراطية كنظام محصنة من الإختراق أو التلاعب؟! يقول المدافعون عنها, أنها بالرغم من كل عيوبها, أفضل نظام توصل إليه العقل البشري لحد الأن, وهو كلام
متابعة القراءة
  373 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
373 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - براء تاريخ الاحتفال بالميلاد / مجيد الحساني
07 كانون2 2019
احسنت التوضيح موضوع جميل
اسعد كامل وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
استاذنا الفاضل محسن حسين المحترم .. بداية اود ان اشكر الله سبحانه وتعا...
محسن حسين وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
مدونة باسمي في الدنمارك في أول ايام السنة الجديدة 2019 خصصت شبكة الاعل...
: - حسين الحمداني العبادي: تعامل ترامب مع العراق بهذه الطريقة سيضر بالعلاقات بين البلدين
28 كانون1 2018
السيادة الوطنية تعني القوة تعني رجال يبنون أوطانهم بكل تجرد ونزاهة فأذ...
: - فريد التضامن العربي.. حبر عن ورق
28 كانون1 2018
صدق من قال اتفق العرب على ان لا يتفقوا

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال